اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 حيرة المسلمين .. بين خليفة داعشي وأخر عثماني
 موسم الهجرة الى الحسين
 الملتقى الإعلامي العراقي المصري الثاني معاً ضد الأرهاب
 في الطريق الى كربلاء
 مشاهدات صبي في الحج

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

في المنتهى
 
بغداد مدينة ابداع عالمي
بغداد مدينة ابداع عالمي
د.علي الشلاه
ali_shalah@hotmail.com
 اعلنت منظمة التربية والثقافة والعلوم الأممية (اليونسكو)  عاصمتنا بغداد مدينة ابداع أدبي، وهو اعتراف عالمي بما انجزه المبدعون العراقيون في بغدادهم من كتابات أدبية وفنية رصينة ترقى الى مصاف العالمية، ولذا لم تستطع اصوات المتطرفين وقنابلهم ومتفجراتهم وبهائمهم المفخخة ان تحجب صورة بغداد المشرقة في التأريخ وفي الحاضر، بغداد قامة ابداع متصل منذ تأسست مدينة مدورة وعاصمة للدنيا ومذ كانت عيون المها على جسر رصافتها، بغداد مدينة شعرية لا تقاربها مدينة أخرى فقد انبتت واستقطبت اكابر الشعراء وروت الدنيا عنها الف ليلة وليلة سرداً وحكايات متفردة وعوالم سحرية أخاذة.
ترى ماذا اعددنا للاحتفاء ببغداد بعد هذا الاعتراف الثقافي الكبير،
 ماذا اعددنا لمثقفيها ومبدعيها الأحياء والأموات توكيداً مع الاحتفاء بما قدموه لبغداد؟
أسئلة طرحتها على زملائي في مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي وقررنا ان نضيء بغداد ببغداد ونحتفي بمن احتفت بنا طويلاً بفعاليات تبعث الاعتزاز والألق بكل المبدعين ممن ولدوا أو سكنوا أو كتبوا عن بغداد، لنعيد للبغداديين زهوهم بمدينتهم وبكتابهم الجميلين وذلك أيسر ما يجب علينا فعله عرفاناً بفضل بغداد علينا جميعاً وعلى الحضارة الاسلامية والانسانية.
واذا كان شارع المتنبي قد قدم للعالم تجربة فريدة من المهرجانات والندوات والقراءات المتواصلة فان عليه اليوم أن يبدأ عاماً من الاحتفاء بنفسه وبرواده، وندعو وسائل الاعلام العراقية كافة الى أن تسهم في الاحتفاء البغدادي مما يجعله حقيقة ويشعر اليونسكو وكل كتاب الأرض الذين علموا بخبر الأختيار  بأنه قرار صائب يعيد للعالمية رونق المدى المؤسسة للحضارة وان بغداد بقيت تمطر ابداعاً وحباً.
 
السلام على بغداد
مدينة السلام
وباعثة السلام الى العالمين
ودامت مدينة ابداع مختلف تدور الأزمنة حوله
ودام مبدعوها الافذاذ