اقرأ في هذا العدد
 
 




سوالف
 
مني عارف ياكحطاني
مني عارف ياكحطاني
 شريف سعود
عام 1992 وبعد مانسونا سنة ونص بمنتجع الربع الخالي، وبليلة من الليالي  قرر الشباب يسوون اضراب عن الطعام، الصبح اجه الهندي ابو التموين، نزل من السيارة وصاح عالحرس: 
افتح باب رفيك، أكل أكل ويأشر باصابعه المضمومة على حلكَه، الحرس نص غافي ويلعب بلحيته بظاهر اصابعه، هيج حركة مثل الدفع من الحنج للخارج ويطلع صوت مااعرف شلون اكتبه بس بيه لام وصاد وطاء ومطكَة، الشباب صاحوا روح رفيك روح مسوين اضراب منريد أكل وبعد لاتتعب روحك وتجي، أجه الحرس الثاني سأل الأول ابو المطكَة: 
ويش هُو الاضراب يا اِسْعيد؟ 
ويش يبغون الكلاب؟
-والله مَني عارف ياكَحطاني، واكلين شاربين مضطهدين، مَني عارف ويش يبغون هالكلاب..
- ويش هِي مضطهدين يا اِسعيد؟
- والله مَني عارف ياكَحطاني، سمعتها منهم الف مرة ياكَحطاني، اظنها نايمين، روح نام ياكَحطاني ، عساهم يأكلون سم، ماعلينا منهم هسه ولا الجماعة، بيناتهم هم يكَولون ويش يبغون معاليك؟
-والله مني عارف ياشيخ، واكلين شاربين فايضين معطلين متظاهرين، سوينالهم سُلّم واصلاحات، عساهم بالسم، روح نام معليك منهم.
-المصيبة معاليك انهم جاحدين، الصيف كله ماخليناهم يفيضون، يريدوها شتا وصيف بدون فيضان، شنو هالدلال؟
يا اِسعيد 
لام صاد طاء ومطكَ