اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 سبونج بوب وباربي وسبايدرمان اصدقاء طفلي المفضلين

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

اسرتي
 
الاعشاب كيف نستخدمها بشكل امن
الاعشاب كيف نستخدمها بشكل امن
سارة السهيل
 كثفت العديد من معاهد البحوث دراساتها لكشف الخواص الشافية للأعشاب، وتوفّرت لدى الباحثين قائمة طويلة من هذه الأعشاب. وقد أظهرت البحوث قدرة بعضها على معالجة الأمراض: فقشور الرمان والجمِّيز تحتوي على حمض التنيك وله خاصية وقف نمو الميكروبات ومعالجة القروح.
ونبات عرق الذهب يحتوي مادة الزمتين التي تقتل طفيل الزحار(الدوسنتاريا). ويحتوي الثوم على مادة الأيندول القادرة على مقاومة حمى التيفوئيد.
وكان الدكتور ديفيد جرينستوك، من جامعة الوليد باسبانيا، قد أجرى بحوثًا على الثوم أكدت قدرته على خفض ضغط الدم وإقلال الدهون السابحة فيه. كما أظهرت الدراسات أن قشر الرمان وثمار الحنظل ونبات سرخس الذكر والشيح والترمس ونبات الخلة وثمارالمانجو تقتل ديدان البطن لما تحتويه هذه النباتات من مواد تعادل مادتي البيلاثيرين والسانتونين القاتلتين للديدان.
فوائد غير معروفة
بينما أكدت الدراسات التي أُجريت في أمريكا قدرة حبة البركة (الحبة السوداء) على تقوية جهاز المناعة ومقاومة الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.  أما نبات الجنسنج الذي استعمله الصينيون القدماء مهدئا ومقويا، فقد أظهرت أبحاث حديثة قدرته على معالجة المضاعفات الخطيرة التي يسببها مرض السكر، خاصة تلك التي تؤثر على الجهاز العصبي للمريض.
وأكدت بحوث أخرى أجريت في معهد البحوث بالقاهرة أن ورق الصفصاف وأوراق التوت تحتوي على مادة السالسينين التي تخفض سكر الدم، كما أن للكركديه وشواشي نبات الذرة تأثيرا مخفضا لضغط الدم. أما اليانسون وزيته، فقد وُجد لهما تأثيرهورموني أنثوي، في حين أن للبصل والحمص وورق التوت تأثيرا مقويا للجنس عند الرجل لما تحتويه هذه النباتات من مواد تعادل في تأثيرها الهورمون الذكري.
وتبين ايضا ان نبات العصفر يتوفر فيه أغلب الأملاح المعدنية والفيتامينات والبروتينات والمواد المضادة للأكسدة، فيستخدم في علاج البهاق والكلف والحكة ويطيب رائحة الفم، وتخفيف الآم المعدة، ينشط وظائف الكبد، خافض للحرارة، ويعالج الكدمات وآلام الجلد والتهابه والجروح وآلام المفاصل.
 
أضرار مخيفة
في مقابل كل هذه الفوائد كشف رئيس قسم الكيمياء الدوائية والنباتات الطبية في كلية علوم الصحة بجامعة النجاح، محمد مسمار، عن قائمة أعشاب طبية سامة وخطيرة متداولة في الاسواق، ومنها رجل الغراب (يصيب بسرطان الكبد). والبردقوش (يؤثر على الهرمونات لدى السيدات)، أما اللوز المر (فيحتوي مادة السيانيد السامة).
وبرغم استخدام السنامكة لعلاج الإمساك لكنها تؤثر سلبا على المعدة فيما بعد وقد تؤدي إلى فشل كلوي، بينما يؤدي زيادة استخدام الديجيتاليا في علاج هبوط القلب الاحتقاني الى  الوفاة. أما الحرمل فيمتص الجسم مكوناته في الجسم ويؤدي الى تنبيه  الجهاز العصبي المركزي، ويؤثر سلبيا فيه.
 
استخدام مشروط
وبرغم  أهمية التداوي بالأعشاب، فان  بعض العطارين في بلادنا العربية يصنعون خلطات من هذه الأعشاب قد تضر بصحة الانسان، وتباع باسعار عالية، ويقع الكثير فريسة للنصابين والدجالين، خاصة المقويات  التي تلقي اقبالا كبيرا.
ويوصي المتخصصون بأهمية الاستفادة من النباتات العشبية شريطة استخدامها بشكل آمن بما يجنبنا اضرارها التي قد تصل الى الموت، حيث يوصون باستشارة الطبيب أولاً عند تناولها، وعدم تناول جرعة أكبر مما هو مذكور في التوصيات المطبوعة على لاصاقة المستحضر، كما يجب تناول الدواء تحت إشراف صيدلي متخصص ومؤهل، خاصة في حالات الحمل والارضاع.
نستطيع ان تقول ان الأدوية التي تباع في الصيدليات كثير من مكوناتها من الأعشاب الا ان بعضها استعاض عن الأعشاب بالمركبات الكيميائية التي تحمل نفس الخصائص وذلك لاحتياجهم لكميات كبيرة ولتقليل التكلفة على المصانع وأيضا لضبط الجرعات والنسب.