اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 القضاء والقدر هل هي ذريعة لتخلي الانسان عن مسؤوليته
 مناظرة بين علماء .. الكوارث الطبيعية هل هي عقاب الهي ام جرائم بشرية
 كيف هجر الفلاسفة أحبتهم
 والت ديزني تطلق سندريلا بنسخة جديدة
 اودري هيبورن المرأة الأجمل بكل العصور في معرض للصور

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

ترجمة
 
داعش ورقصة التانغو
داعش ورقصة التانغو
ترجمة : ثريا جواد
 دانييل راي اوتوسن مصور دانماركي مستقل (26) عاما تم اطلاق سراحه من قبل تنظيم داعش في العراق وسوريا في حزيران من العام 2014 بعد ان دفعت عائلته فدية كبيرة تبلغ 1,9 مليون جنيه استرليني تبرع بها معظم أبناء الشعب الدانماركي من أجل الافراج عنه.
يقول الرهينة دانييل اوتسون كنت في شمالي سوريا في مهمة لتوثيق تأثير الصراع والحرب على العائلات والأطفال وبالاخص اللاجئين والنازحين منهم الى تركيا ومختلف بلدان العالم, وبعد وصولي بيومين تم احتجازي من قبل عناصر التنظيم لمدة 13 شهرا تعرضت خلالها الى شتى أنواع التعذيب والاذلال والضرب  والركل ومن ضمنها اجباري على اداء رقصة (التانغو) وهي احدى أشهر الرقصات في العالم مع أحد أعضاء تنظيم داعش الارهابي (محمد الموازي)  المعروف عالميا باسم (المجاهد جون) وهي أغرب طرق التعذيب حيث كان يراقصني التانغو قبل ان يبرحني ضربا قاسيا مع بقيه أعضاء التنظيم. 
يقول دانييل اوتسون ان (الارهابي جون) وأثناء مروره في السجن الذي كنت محجوزا فيه طلب مني ان ارقص معه مخافة ان يعذبني وامتثلت لطلبه ولم اجرؤ على توجيه بصري نحوه وهو يراقصني قبل ان يطرحني ارضا موجها لي ضربات عنيفة وهددني بقطع أنفي باستخدام الأسلاك الشائكة.
لقد مررت باسوأ ما يتعرض له انسان, فالتوتر والخوف لا يمكن وصفهما وتألمت كثيرا لقيام داعش بقطع رؤوس زملائي وذبحهم في الأسر ومنهم الرهائن من الأسرى الغربيين، خاصة الصحفي الامريكي ستيفن سوتلوف, ديفيد هاينز موظف الاغاثة البريطاني, المصور جيمس فولي, بيتر كاسيج الذي سمى نفسه (عبد الرحمن) بعد أعتناقه الاسلام وآخرين.