اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 سعد عبد الامير : تأهل المنتخب الى "المونديال"حلمنا الكبير
 هوس الرشاقة وبناء الاجسام اسهم بانتشار القاعات الرياضية والمنشطات
 بعد العلماء والاطباء نجوم الرياضة يتعرضون للتهديد
 مينا كريم : عودة الكرة النسوية الى البطولات تحتاج الى وقفة جادة
 بعد اعتزاله الكرة .. الحارس احمد علي 17 عاما من الانجازات

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

رياضة
 
كابتن نادي نفط الوسط نبيل عباس .. الدوري العراقي ممل واقامته تحصيل حاصل ليس إلا
كابتن نادي نفط الوسط نبيل عباس .. الدوري العراقي ممل واقامته تحصيل حاصل ليس إلا
احمد رحيم / تصوير: صباح الامارة
 لاعب فنان لايحتاج إلى مقدمة أو تعريف، يمتلك من مقومات النجاح الكثير التي جعلت منه محط أنظار العديد من الأندية التي كانت ومازالت تسعى للتعاقد معه للمستوى الرائع الذي قدمه مع فريقه الموسم الماضي بعد حصول فريقه (نفط الوسط) على لقب الدوري الكروي العراقي،
حيث كانت بصماته واضحة، بل كان قائدا مميزا داخل الملعب من خلال توجيهاته للاعبين في تحقيق الانتصارات، فعندما نعرج في الحديث عن اللاعب نبيل عباس لابد من القول انه كان صمام الأمان لفريقه بعد اشغاله مركز قلب الدفاع ومنحه المدرب عبد الغني شهد شرف حمل شارة الكابتنية التي حملها بثقة عالية ليصبح الأخ والصديق لجميع اللاعبين والمرشد لهم داخل الملعب، ومن المساهمين في ادخال البسمة والفرحة لنفوس جماهير النجف وهي تشاهده يحمل درع الدوري للمرة الأولى.
 (مجلة الشبكة العراقية ) ضيفت كابتن فريق نفط الوسط نبيل عباس فكان معه هذا الحوار: 
¶هل كانت بداياتك الكروية من الفرق الشعبية؟
-أعتقد بداية كل لاعب تكون مع الفرق الشعبية وقد بدأت اللعب مع فريقي الشعبي شباب ميسان في قضاء الكوفة محافظة النجف وشجعني على اللعب الأخ علي يحيى في منطقتي من خلال مشاهدته موهبتي الكروية، وفي عام 2000 لعبت لناشئة نادي النجف ثم انتقلت لفريق شباب النادي وبعدها مثلت نادي الديوانية عام 2001 وانتقلت بعد 4 مواسم الى فريق نادي النجف الذي شهد تألقي وبروزي خلال المواسم الستة التي مثلته فيها ثم انتقلت في موسم 2010 لتمثيل فريق نادي أربيل مدة موسمين. بعدها رجعت لاستقر في تشكيلة نادي نفط الوسط وقد صعدنا معه الى دوري الدرجة الأولى والى مصاف فرق أندية الدوري الممتاز قدمت خلال الموسم الماضي أروع العروض توجت بحصولنا على لقب الدوري. 
¶هل كنت تتوقع حصول نفط الوسط على لقب الدوري؟
-الفريق قلب جميع التوقعات بنتائجه الايجابية التي حققها، فالكثير من المعنيين بشؤون الكرة العراقية والمتابعين لمباريات الدوري يتوقعون صعوبة المهمة في البناء ضمن مسابقة الدوري الممتاز لكن نفط الوسط حقق أكثر من مفاجأة وهو يسير بخطوات سريعة وواسعة في مسيرة الدوري جراء تفوقه على فرق أندية تفوقه في الخبرة والسمعة والامكانات الادارية والفنية، وجاء هذا التميز والتألق لنفط الوسط بفضل دعم وحرص وجهود ادارة النادي التي كانت تتصف بالمصداقية مع الملاك التدريبي الذي كان بمستوى الثقة التي اوليت إليه ليكون الثلاثي عبد الغني شهد وحيدر نجم وعلي هاشم متعاونا ومنسجما بكل شيء لتسفر جهودهم الموحدة قيادة نفط الوسط من انتصار الى انتصار وعلى اقوى فرق الاندية الجماهيرية نفط الجنوب والزوراء والشرطة والقوة الجوية وأكثر ما ولد الارتياح تمكن الكرة النجفية من تأكيد جدارتها بعد تجديد فوزه على فرق الاندية الجماهيرية البغدادية الزوراء والشرطة والقوة الجوية على ملعب الشعب الدولي وتحرز كأس الدوري بجدارة واستحقاق.
¶أفضل مباراة لعبتها؟
-لعبت مواسم كثيرة بمستوى متميز، ولكن أفضلها كان مع نادي النجف عام 2006، وبعدها مع نادي أربيل عام 2010، اما أحسن المباريات التي لعبتها وأعتز بها فهي مباراة نادي النجف أمام نادي الشرطة، ومباراتا نادي النجف في بطولة الاتحاد الآسيوي أمام نادي الكرامة السوري في دمشق وسجلت فيها هدف الفوز ونادي النجف أمام نادي السد القطري في الدوحة التي انتزع فيها ممثل الكرة العراقية الاعجاب والثناء بعد ان اودعنا 4 كرات في مرمى الفريق القطري.
¶لاعب تأثرت به؟
-تأثرت خلال مسيرتي الكروية بالكابتن راضي شنيشل، حيث كنت أتمنى الوصول لمستواه، خاصة بعد ان انتقلت من مركز مدافع اليمين الى مركز قلب الدفاع حسب رغبة المدرب عبد الغني شهد الذي وجد بي فرصة التألق والبروز وقد وظف قدرتي الفنية لتشكيل الجدار الدفاعي أمام هجمات فرق أندية الخصوم.
¶هل تخططون خطف درع الدوري للموسم الجديد؟
-مسؤولية الفريق وهو يشارك في بطولة الدوري للموسم الجديد وبطولة الاتحاد الآسيوي ستكون مضاعفة كونه يتطلب منه تأكيد الجدارة وهو يمثل الكرة العراقية أمام فرق الاندية الآسيوية حيث يتطلب من الادارة والملاك التدريبي واللاعبين تكثيف الجهود والحرص والمثابرة من أجل اعلاء الكرة النجفية، خاصة والكرة العراقية عامة في القارة الآسيوية.. كما ان الواجب يتطلب من فريق نادي نفط الوسط ان يواصل مسيرته ويؤكد جدارته في منافسات دوري الموسم الجديد وهو قادر على خطف الدوري للموسم الثاني على التوالي. 
¶من هو المدرب الذي اعطاك فرصة اللعب؟ ومن الذي اجلسك على مصطبة الاحتياط؟
-كثير من المدربين اعطوني الفرصة باللعب، لكن أكثرهم صاحب الفضل الكبير المدرب  عبد الغني شهد الذي لن أنسى فضله طوال حياتي،  أما المدرب الوحيد الذي أجلسني على مصطبة الاحتياط المدرب يحيى علوان بنادي النجف لم يشركني في المباريات برغم انه عندما كان مدربا للاولمبي كان يشركني أساسا في جميع المباريات.
¶هل لعبت للمنتخبات الوطنية؟
-لعبت للمنتخبين الاولمبي والوطني وحصلت على فرصتي كاملة مع المنتخب الاولمبي، أما الوطني لم أخذ فرصتي وهذا الشيء يعود للكادر التدريبي الموجود.
¶مع أي الأندية الخارجية احترفت اللعب؟
-حصلت على عقدين خارجيين مع  نادي الوكرة وام صلال القطرين لكن مع الأسف في وقتها إدارة النجف لم تمنحني بطاقة الاستغناء الدولية.
¶رأيك بالدوري الكروي لهذا الموسم؟
-الدوري لا طعم ولا رائحة، ولاتوجد فيه أية إثارة، واقامته تحصيل حاصل ليس الا فأغلب الملاعب لاتصلح للعب، والأمور الأخرى التي تخص الدوري تتعبنا عندما نتطرق إليها.