اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 سعد عبد الامير : تأهل المنتخب الى "المونديال"حلمنا الكبير
 هوس الرشاقة وبناء الاجسام اسهم بانتشار القاعات الرياضية والمنشطات
 بعد العلماء والاطباء نجوم الرياضة يتعرضون للتهديد
 مينا كريم : عودة الكرة النسوية الى البطولات تحتاج الى وقفة جادة
 بعد اعتزاله الكرة .. الحارس احمد علي 17 عاما من الانجازات

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

رياضة
 
بطلة العاب قوى المعاقين أميرة كاظم .. قلة الاهتمام عنوان الرياضة في العراق
بطلة العاب قوى المعاقين أميرة كاظم .. قلة الاهتمام عنوان الرياضة في العراق
اميرة محسن 
 اسم كبير في عالم رياضة المعاقين، بطلة من نوع خاص،  حققت الكثير من الانجازات على الصعيدين العربي والآسيوي بالعاب  رمي الثقل والقرص والرمح، بل مازالت النجاحات العريضة التي حققتها راسخة في أذهان المتابعين الرياضيين من خلال حصولها على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في البطولات الدولية والعالمية،
تسعى الى حصد الألقاب المقبلة التي ترفع راية العراق في المحافل الدولية.. ( مجلة الشبكة العراقية)  التقت بطلة العراق أميرة كاظم فدار معها هذا الحوار: 
¶ متى مارست الرياضة؟ 
-بدايتي كانت مع اتحاد المعاقين فرع الديوانية عام 2001، وأول مشاركة كانت نهاية عام 2002 في بطولة العراق وحصلت على ذهبيتين وفضية كسرت الرقم العربي من خلال مشاركتي. 
¶ ما الأعوام التي استدعيت فيها إلى المنتخب العراقي؟ 
 -مثلت المنتخب نهاية عام 2002.
¶مشاركاتك في البطولات المحلية، وأي الأندية مثلت؟
-لعبت للجنة الفرعية بالديوانية ونادي الرافدين ونادي الوسام، وشاركت بكل البطوﻻت المحلية منذ بدأت العب، وكل مشاركاتي حصلت فيها على المركز الأول.
¶ما  أبرز النتائج التي حققتها أميرة كاظم محلياً وعربياً ودولياً؟
-محليا احرازي المراكز الأولى على مستوى العراق منذ عام 2001 ولغاية الآن، أما عربياً هو حصولي على الميدالية الذهبية برمي الثقل عام 2003 في بطولة المغرب المفتوحة، وشاركت في بطولة مصر الدولية عام  2003وحصلت على ميداليتين ذهبيتين وميدالية فضية، وفي عام 2004 شاركت في البطولة العربية العاشرة وحصلت على ميداليتين ذهبيتين، أما على الصعيد الدولي والعالمي شاركت في بطولة الاسياد في ماليزيا عام 2006 وحصلت على ميداليتين ذهبيتين وميدالية برونزية، وشاركت في بطولة كرواتيا عام 2007 وحصلت على المراكز الثلاثة الأولى، وفي بطولة آسيا في الامارات العربية وحصلت على ثلاث ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية، وأخيرا في بطولة تونس وحصلت على ميداليتين فضيتين وميدالية برونزية ورقم عالمي برمي القرص.
¶ ما حجم المنافسة محليا؟
-في العراق ليست لي أية منافسة من نفس الفئة ومازلت اتزعم الساحة بلعبتي.
¶وعربيا؟
- عربياً هنالك عدد كبير من المنافسات، خصوصاً من تونس والجزائر.
¶ ماذا قدمت لك البارالمبية؟ 
-حقيقة كل الرياضة في العراق تعاني من قلة الاهتمام من حيث القاعات والأدوات والتخطيط، فالبلدان تخطط للمشاركات قبل أربع أوخمس سنوات. 
¶أبرز مشجعيك؟
-ارادتي وكرسيي الخاص.
¶ما حجم دعم الدولة لشريحتكم؟ 
-خجول مع الأسف.
¶هل فكرت في مستقبلك بعد الاعتزال؟
-نعم فكرت، برغم حبي للعمل الميداني الا ان التدريب فيه عوائق كثيرة لذلك سوف اتجه للعمل الاداري. 
¶أصعب بطولة تألقت فيها وظلت عالقة في ذاكرتك؟ 
-كل البطوﻻت صعبة وتحتاج لجهد وانجاز، لكن بطولة آسيا وماحققته وقبله بطولة العرب، وكنت الوحيدة التي تحقق الذهب بين مجموعة كبيرة من اللاعبين كان لها طعم وهيبة وبعدها بطولة العالم التي كسرت بها عدة أرقام وحصولي على   3ميداليات عالمية.
¶ماذا تتمنى أميرة؟
-اتمنى ان يصل صوتي وصوت كل رياضي الى من يهمه أمر العراق لاننا كرياضيين طموحنا هو تحقيق الانجازات لنرفع سمعة وشأن بلدنا لا غير.
¶لقبت بعدة ألقاب، أميرة العراق، أميرة العرب، أميرة الذهب، أميرة القارة الصفراء ما أقربها إلى قلبك؟ 
-أنا أعتز بكل الألقاب التي اطلقت علي، لكن لقب أميرة العراق أقربها إلى قلبي.
¶ ما المعاناة والمعوقات التي تواجه أميرة كاظم؟
-معاناتي كثيرة وأولها عدم تخصيص مكان مناسب للتدريب والنقل، فضلا عن ضعف المستلزمات التدريبية حيث جمعت من كل مكان قطعة واداة تدريبية لغرض التمرين وبجهود شخصية، ولغاية الان أنا من دون مدرب معين ويعمل على تدريبي شخص على شكل طوعي، احتراماً منه لي وأنا شاكرة له وقفته تلك.
¶هل عرضت عليك أندية عربية أو خليجية الاحتراف؟
-عام 2006 في بطولة العرب عرضت علي عدة عروض منها نادي العين الاماراتي وطلبوا مني الاحتراف واللعب للنادي ورفضت هذا العرض بسبب عدم وجود احتراف لاي لاعب عربي أو عراقي في هذه اللعبة، خاصة اللاعب المعاق فضلا عن الأسباب الشخصية التي حالت دون تنفيذ تلك العقود.