اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 تناسل الشعراء الشعبيين.. اغناء للشعر أم أستسهال لكتابته؟
 المرأة والفلسفة .. طلاق بعد زواج عقيم
 رحلة غارسيا ماركيز الى ماكوندو
 الثقافة العراقية ومسؤولية الجينات
 غياب الناشر العراقي عن بورصات الكتب العالمية

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

الثقافية
 
انخيدوانا ابنة سرجون الاكدي اول شاعرة في التاريخ
انخيدوانا ابنة سرجون الاكدي اول شاعرة في التاريخ
ناجح المعموري
 انخيدوانا ابنة سرجون الأكدي ( 2350 ـ 2294ق. م) منحها صفة كاهنة عليا، للاله القمر، سين 2300 ـ 2225ق.م وحازت مركزاً دينياً في غاية الأهمية، واستمر ذلك فترة طويلة، وتناوب بعدها عدد من الأميرات على منصب الكهنوت حتى صار ذلك سياقاً.
قصيدتها  "انانا والنواميس" المكونة من ثمانية عشر نصاً هي في مديح الإلهة أنانا وتأكيد قوتها وعظمتها. وانطوت هذه القصيدة على العناصر الواضحة لديانة الإله القمر / سين وتمجيد الروح السائدة دينياً / اقتصاديا / سياسياً. إضافة الى مسؤولية انخيدوانا على كهانة الإله سين في أور وأوروك. لكن الموقف السياسي في أوروك، عارض امتداد مسؤوليتها الى أوروك. وتم التحريض ضدها وإزاحتها، لكنها عادت بدعم من الإله سين وانانا وتذكرنا هذه الواقعة بالذي حصل للإله اخناتون من قبل كهنة طيبة. ولما تتمتع به انخيدوانا من مركز في العالم، بوصفها أول شاعرة في التأريخ الإنساني، سنشير لمقطعين من قصيدتها.
 وأكدت الحفريات بأن انخيدوانا أول شخصية أدبية معروفة في التأريخ وقد عثر حتى على صورتها، المنحوتة على حجر الكلس وهي تؤدي مراسيم الإراقة أمام مذبح مربع. عثر عليه ليونارد دوولي في أور، حيث كانت انخيدوانا تتولى منصب كاهنة عليا للإله القمر/ سين.
وأشارت بعض المصادر التأريخية عن قيام انخيدوانا بممارسة طقس الزواج المقدس، مع الملك شور سين باعتبارها الكاهنة الكبرى. واعتقد بعض الباحثين بأن انخيدوانا زاولت دور الكاهنة في معبد الاله آنو في أوروك، فضلا عن عملها في معبد الإله " انانا "  في أور ومن المخلفات المكتشفة قرص من حجر الكلس ابيض في معبد " ننكال " عليه صورة بالنحت البارز تمثل الكاهنة انخيدوانا. وهي ترتدي بدلة طويلة وعلى رأسها تاج مرتفع. وقد تدلت ضفائرها الطويلة على كتفيها. ويشاهد خلف الأميرة كاهن عاري الصدر ويحمل منشة وأمامها كاهن اخر حليق الرأس يحمل أبريقا يصب منه الماء المقدس في أناء بالقرب من بناء يشبه الزقورة.  
كانت تمثل رمزاً دينياً وسياسياً في مدينة أور وأوروك ووجدت بين الدورين في قصائدها " تراتيلها " التي كانت بمثابة قداس في مديح " انانا/ عشتار " إلهة الحرب والحب والخصب لدى السومريين والبابليين وعندما منحها والدها الصفة الكهنوتية العليا لخدمة اله القمر " نانا ـ سين " في أور أعطاها السلطات الدينية نفسها في مدينة أوروك من أجل بسط نفوذ الاكدي في أهم المدن السومرية. لقد أفردت انخيدوانا لسلطة الإلهة الأم التعود المطلق في حق تقرير مصير البشر وهذا ما تميز به حكم سرجون. 
قدمت قصائدها الحقائق الروحية المتضمنة أوجه الحياة  كلها. وعثر على أهم ختمين احتويا على اسمها وبعض ملامح وجهها ( الذي هشم عمداً بعد نفيها من أور ) هي امرأة يومي انفها الحاد بالصدق واللهفة، بالذكاء والشخصية المتفردة، كذلك الفزع نفسه الذي وشح نصوصها وإحساسها بالوحشة والغربة والوجع الذي سببته الأحقاد وإغراءات السلطة. اجمع النقاد الذين تناولوا أثارها الأدبية على أن انخيدوانا أول امرأة ـ شاعرة في فجر التاريخ الإنساني وناهضت الخيانة المسماة الحرب ... لتستبد لها بتراتيل سومرية مليئة بالنواح وفتنة الألم بدءاً بـ لعنة أوروك " وليس انتهاء بـ " النفي من أور / أمل الجبوري / لك هذا الجسد لا خوف على / دار الساقي / بيروت 2000/ ص 13ـ 15.
اشتهرت انخيدوانا لأنها أول شاعرة كتبت باللغة قصيدتها الشهيرة " سيدة جميع النواميس الإلهية " وهي في مديح الإلهة " أنانا / عشتار " وهي قصيدة نادرة احتوت على اسم من كتبها وقالت ثليماستيان عقراوي : وهب الإله آنو الإلهة أنانا جميع النواميس الإلهية وجعلها مقررة المصائر، ولم ترفع انخيدوانا من شأن الإلهة أنانا بين الشعوب فقط، بل بين الآلهة كذلك إذ تصفها بسيدة السماء والأرض وتقول بأن جموع الآلهة " انونا " كانوا يحاربونها ويفرون من أمامها كالخنافس خوفاً من عظمتها وسطوتها. 
نحن نعرف بأن الإلهة أنانا / عشتار لم تكن سيدة النواميس الإلهية، بل كان الإله السومري انكي الذي زارته وأسكرته وسرقت النواميس (مي) من مدينة اريدو الى مدينة الوركاء وطاردها حارس الإله ولم يلحق بها.
أنانا والنواميس الإلهية
سيدة جميع النواميس الالهية، الضياء اللامع المرأة النقية التي تتسلح بالإجلال، محبوبة الأرض والسماء كاهنة الإله آنو " أنت " كل الحلي العظيمة صاحبة التاج الفتان اللائق بالمركز الكهنوتي الرفيع التي نالت يداها النواميس السبعة كلها.
سيدتي، أنت حارسة النواميس الإلهية العظيمة كلها أنت من التقطت النواميس، وأنت من علق النواميس بيدها.
أنت يا صاحبة النواميس الإلهية، يا ملكة الملكات العظيمة خليقة الرحم المقدس، أسمى من الأم التي ولدتك العالمة الحكيمة، سيدة جميع الأرضيين يا رازقة الجماهير، ها أنا انشد أغنيتك المقدسة أيتها الإلهة معطية الحياة، يا صاحبة النواميس، انه لفخر أن ينادي باسمك.