اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 سبونج بوب وباربي وسبايدرمان اصدقاء طفلي المفضلين

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

اسرتي
 
فريق تطوعي جوال لدعم اللاجئين العراقيين والسوريين
فريق تطوعي جوال لدعم اللاجئين العراقيين والسوريين
امنة عبد النبي
 موجة لاانسانية عارمة من التطرف العقائدي المشوه، ضربت استقرار واقتصاد وحياة اكثر من دولة في الوطن العربي، ما دفع بشعوب المنطقة لأنّ تلجأ لبلدان المهجر الاوروبي بحثاً عن ملاذ آمن، 
حصة الأسد والصدارة في تلك الفوضى الداعشية والارهابية التي استهدف أمن الانسان بعيداً عن العرق والطائفة والقومية، كانت لدولتيّ العراق وسوريا حيث تتمركز محاور الشر المتطرفة بينهما، وهنّا قام اعلاميون عراقيون وعربيون مقيمون في المهجر واعضاء مؤسسة "the art lunge" الالمانية، والمركز الأوروبي للتنمية، ومنظمة iso الحقوقيّة، بتشكيلِ فريق تطوعي مستقل، وبدعمٍ مباشر من منظمة اليونسكو الدوليّة للتنقل مابين بلدان اللاجئين ومتابعتهم قضاياهم العالقة، وتسهيل مهمات اقاماتهم قانونياً.
 
قوانين ومشروعيّة
 الفنانة التشكيلية والناشطة الحقوقية بمنظمة iso ومديرة مؤسسة " art lunge" السيدة (اندريا ديغاتن) عبرت عن فكرة المشروع الانساني ومضمونه الميداني بالقول: حددنّا خريطة عمل متوزعة على جغرافية اماكن المهاجرين انطلاقاً من الصلاحيات المخولّة لنا من قبل المرصد الوطني الأوروبي المدعوم من اليونسكو، وبالتعاون مع اعضاء الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين في اوروبا، فقررنّا تأسيس فرق عمل تطوعي ميداني من جنسيات عراقية وعربية واوروبية لمساعدة اللاجئين العراقيين والسوريين وتقديم الدعم المعنوي والصحي والسياسي من خلالِ تهيئةِ جو مناخي يخفف عنهم معاناة خطورة الطريق، وكيفية التعامل مع صرامة القوانين، وتمرير التسهيلات الخاصة بمنحهم الاقامات والتوطين ومشروعيّة المهاجر بغض النظر عن العرق والدين والقومية.
 
موسيقى وطن
عضو الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب في اوروبا، ومنسق الفريق التطوعي المختص بمتابعة قضايا المهاجرين في النمسا وهنغاريا واليونان ومقدونيا، الاعلامي العراقي (ماهر الياسري) تحدث لنّا: اولى خطوات عمل الفريق الأممي الميدانية، بدأت في مدينة"كونغسفيتر" الالمانية والتي اعتادت ان تقيم معرضا سنويا لجميع الفنون ابتهاجا بعمر المدينة، ولكن هذه السنة وتزامنّا مع احتفال المدينة بعمرها المئة، كانت لنّا وقفة لادارة البلدية باقامة مزاد لمعرض رسومات اشترك فيه عدة فنانين تشكيليين بلوحات تعكس الحياة والأمل والجمال، أمّا ريع هذه اللوحات وضمن خطة الفريق، فستدفع مبالغ اللوحات المباعة لصندوق دعم للاجئين من الحرب والاضطهادات السياسية والانسانية، وفيما يخص الاقبال الشعبي للضيوف فقد كان حماسيا وداعما للصندوق بشكلٍ لافت ومساهم فعال بمشاركات مالية مجزية، كما اشارت فنانة الاوبرا الالمانية "جوليا" التي اقامت برفقة الفريق التطوعي لحفل ابتهاج موسيقي بنكهة عربية ترحيباً بمجاميع النازحين من بلدان ترزح تحت الحرب.
 
حاجز حدودي
منظمات انسانية مختلفة ومؤسسات اممية دعمت تلك الخطوة الانسانية الممزوجة بدعمِ مؤسسات مجتمع مدني اوروبي مهمة مثل منظمة يونامي لحرية الصحافة التابعة للامم المتحدة، انضمت للفريق بأعضائها وممثلها حيث بدأت اجتماعها الدوريّة بمدينة "دورت موند الالمانية" في مقاطعة ديزل دوف الغربية، المستشار الاعلامي لمنظمة يونامي بمقاطعة ديزلوف الالمانية، والمسوؤل عن العلاقات العامة في مؤسسة the art lunge (د.جوني خسرف) تحدث بالقول: انضامنّا لهذا الفريق التطوعي سيركز على مطالبة المانيا بكسر الحاجز الحدودي الذي وضعته مع حليفتها النمسا، كي نفتح ونسمح للاجئين المرور هنا بدلاً من انّ يقصد العديد من النازحين بلداناً غير المانيا.