اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 بغداد مدينة ابداع عالمي
 حيرة المسلمين .. بين خليفة داعشي وأخر عثماني
 موسم الهجرة الى الحسين
 الملتقى الإعلامي العراقي المصري الثاني معاً ضد الأرهاب
 مشاهدات صبي في الحج

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

في المنتهى
 
في الطريق الى كربلاء
في الطريق الى كربلاء
 د.علي الشلاه 
ali_shalah@hotmail.com 
كربلاء.. مأساة ومعركة وهوية وانتماء
كربلاء.. امام وحيد وعائلة أجساد تتوزع الصحراء عطشاً وكبرياء.
كربلاء.. أشرار قتلوا سبط الرسول انتقاماً من جده وأبيه، وأخيار باعوا حياتهم لموت محقق ومجد دائم في الآخرة.
كربلاء.. مدرسة الخالدين مقدسة بدماء النبي وهي ترسم أفق القادمين من بوابة المستقبل
كربلاء.. ذاكرة سيوف تستجمع شهوتها لنداء الإمام ناهج السبل والمناهج.. يا سيوف خذيني.
كربلاء.. سيل عباءات وعمائم ورؤوس تسير من أول التأريخ إلى أول التأريخ وتدور على بعضها هازجة.. هيهات منا الذلة.
كربلاء.. باب الطفولة مذبوحة على يد الامامة والطهر مطلقة صدى السماء.. ((ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى).. والدماء ترفع النداء.
كربلاء.. أفئدة وقلوب وأيدٍ وأقدام تقف على دموعها حانية ظهورها وأبصارها لتمر نساء آل محمد إلى أقصى الفجيعة.
يا حسين وطن سوره دمك وهويته دمك وقربانه دمك فمن يعبر الآن بحر الدماء وبحر الدموع.
يا حسين
يا حسين
هي الأرض تعلن اعتذارها عن جثث قاتليك فتقبل دموعها واعتذارها ونشيجها
يا حسين
يا حسين
يا حسين