اقرأ في هذا العدد
 
 




كاريكاتير
 
حمى الهجرة
حمى الهجرة
   خضير الحميري
        بعد التقصي والتحري فقد ثبت لنا أن أبرز وأخطر المهربين الذين شجعوا وحفزوا آلاف الشباب للأقدام على مغامرة الهجرة، هم .. الخوف واليأس والاحباط ، وقد عمل هذا الثلاثي جهارا نهارا، منفردين و مجتمعين لتبشيع العيش في الوطن، والتحريض على مغادرته مهما كان الثمن، ورغم أن تحركاتهم التآمرية ضد مستقبل الشباب مرصودة ، والأدلة بحقهم دامغة، إلا إنهم سرعان ما يفلتون من العقاب !!
     وإن إجتماعات الاتحاد الأوربي، والحملة المزمعة للحد من أفواج الهجرة، وإجراءات التعرض لزوارق المهاجرين في عرض البحر، وبناء الجدران، وغلق الحدود، ونشر الاسلاك الشائكة ..  لن تنفع ، مادام المهربون المذكورون يمارسون نشاطهم ( التهجيجي) من دون أي رادع !