اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 داعش ورقصة التانغو
 القضاء والقدر هل هي ذريعة لتخلي الانسان عن مسؤوليته
 مناظرة بين علماء .. الكوارث الطبيعية هل هي عقاب الهي ام جرائم بشرية
 والت ديزني تطلق سندريلا بنسخة جديدة
 اودري هيبورن المرأة الأجمل بكل العصور في معرض للصور

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

ترجمة
 
كيف هجر الفلاسفة أحبتهم
كيف هجر الفلاسفة أحبتهم
اعداد وترجمة : نوار عامر
 نشرت جوليا إيديلمان ريبورتاجا طريفا عن الطرق التي لجأ اليها العباقرة والمشاهير للانفصال عن حبيباتهم، وكانت الرسائل هي الوسيلة الأكثر وضوحا في توصيل الفكرة وهنا مختارات مما نشر في مجلة نيويوركر في 10-6-2015 
كانت: قمت باستخدامي لتحقيق غاياتك!
لقد كنت بائسا بشكل مطلق لا رجعة فيه طيلة فترة علاقتنا. إني أدرك الآن بأنك لم تقومي سوى باستخدامي كوسيلة لتحقيق غاياتك. ألا تعرفين بماذا جعلني ذلك أشعر؟ لا بد لك من إمعان النظر في معنى العدالة الكونية، والتوقف عن فعل ذلك الشيء الذي تفعلينه بلسانك. لقد كرهت ذلك.  
إيمانويل كانت
    
نيتشه: أملي الأكبر ان لاينقل اليك السفلس!
هل تذكرين ذلك اليوم مع البط؟ كان الجو باردا وممطرا. حاولت السماء المشؤومة ختم قدرنا مع كل هبوب للرياح. هرعنا باتجاه أقرب مظلة، حيث التقينا بعائلة من البط ملتصقة ببعضها، أتذكر حينها بأني نظرت إليك وفكرت "لا يمكن لذلك أن يستمر طويلا". لكن هل هناك ثمة ما استمر طويلا؟. استمعي إلي عندما أقول بأنه متى ما تركت النحلة الوردة، فهذا يعني أن التلقيح قد اكتمل، لذلك يتوجب عليك أيضا المضي إلى الأمام، أو إلى الأسفل. وفي يوم قريب من الأيام ستلتقين برجل، وسيرتقي أمامك كطائر الفينيق من الرماد، وسيكون أملي الأكبر ألا ينقل لك السفلس! 
فريدريك نيتشه
 
افلاطون: ارحلي! سقراط كان محقا بشأنك
إنه ليؤلمني الاعتراف بذلك، لكن سقراط كان محقا بشأنك. أنت غير قادرة على التفكير بأي شخص آخر غير نفسك. متى كانت آخر مرة كلفت فيها نفسك بالقدوم لمحاضراتي في الأكاديمية؟ لقد كنت تائها في حالة الإنكار لفترة طويلة. وأخيرا أدركت الآن بأن حبك مزيف. نعم، إن جمالك رائع، لكنه تجريدي لحد الألم. دعيني أتصارع مع العالم المادي، وارحلي. 
افلاطون
 
ديكارت: انت لست ضليعة في الفكر العقلاني!!
أنا أشرب، لذلك فأنا... سكران. ها ها! اعتقدت بأن ذلك سيكون أسهل بعد كأس النبيذ السادسة، لكن ما زال ذلك مريعا مع الأسف. آه، كم يصغر عالمي عندما أفكر بأنك لن تكوني فيه، و- لا، أتعلمين؟ دعيني أبدأ من جديد. الفلسفة كالشجرة، ولها كل تلك الأغصان التي تمتد إلى الخارج، لكنك انت مثل الشجيرة. لطيفة وصغيرة، لكنها ليست ضليعة في الفكر العقلاني. أتدركين ما أحاول قوله؟ 
رينيه ديكارت
  
كيركيغار: وفي المرحلة الدينية قمت باغوائك
سأشرع في تفصيل علاقتنا على ثلاث مراحل. حيث رسمت الجماليات مرحلتنا الأولى. كنت أتمشى في إحد شوارع كوبنهاغن المفضلة لدي، عندما شاهدتك تخرجين من العربة، عندها عرفت بأن علي الحصول عليك. أما المرحلة الثانية لوجودنا فكانت الأخلاقيات. فعندما رغبت في أن تقع عيني على الجزء المخفي من جسدك، أدركت بأنك كشفت جسدك وروحك لصديقي العزيز هانز، وعرفت أنه سيغضب إن حاولت فعل أي شيء. أما المرحلة الثالثة والأخيرة فقد كانت دينية. لم أهتم كثيرا لأمر هانز، لذلك قمت بإغوائك في النهاية، قام كلانا بارتكاب خطيئة جسيمة، ولذلك لابد لنا من إنهاء لقاء الحب الساخن وغير الأخلاقي ذاك فورا. ليباركك الله!
سورين كيركيغار