اقرأ في هذا العدد
 
 




سوالف
 
شيسموهم
شيسموهم
شريف سعود
 مرة من المرات كنت مسافرا بالطائرة من ديترويت لسان دييكَو, كَعدت بمجاني وطلعت التلفون وخابرت عالاولاد اطمنهم انو الطيارة بوقتها وراح اوصل هناك بعد خمس ساعات بحيل الله والبوينكَ واذا (يضخّلها) نوصل بخمس ساعات الا ربع, طفيت التلفون وشديت الحزام، التفتلي اللي كَاعد يمي وكَالي: جثير الهلااا !! باوعتله كَتله وبالمهلّي, منين تعلمتها هاي؟
كَال مو آني جنت هناك عدكم بالخضراء، كَتله دفاع لو خارجية ؟ كَال لا خارجية, وكَعد يسولف عاللي شافه واللي ماشافه، مصايب ودواليب واسماء جحاجيح الغنم اللي صارت خرفان وتنطح، وجان مصرّ ان يسولف باللهجة العراقية رغم معرفته بالفصحى ومن يشوفني اعكف حواجبي كدليل على عدم وصول المعنى يحوّل عالفصحى وطلّع دفيتر زغيرون يسجل بيه المفردات الجديدة ومعناها, كَول خلصنا الخمس ساعات، مدري هو خلصها براسي مدري اني خلصتها براسه, وكَبل لايكَول الكابتن استعدوا للهبوط، كَال حجي تدري شنو اصعب شي واجهته هناك بالعراق, كَتله شنو رغم ماعدنا شي صعب ابدن ابدن، كَال الكَعدة، كَتله تقصد التربيعة بالكَاع اكيد، أي هاي تخليني مثل الكَاعد على سبرنكَ وكل شوية اطفر واصرخ الله بالخير الله بالخير، كَال لا اقصد الكَعدة بالمكاتب ووياك عراقيين وامريكان، انت تعرف اكو نوعين من الكَعدة من تخلي رجل على رجل, كَتله لع ما اعرف، كَال حجي النوع الاول اللي هو تحط رجلك تقاطعا مع الثانية (كروس) وهاي اواجه بيها مشكلة ويه العراقيين يكَلك اسفل حذائك يصير بوجهي ويصير بيها زعل وطلايب ومرات تتفلش الاجتماعات رغم أن الشغلة عادية عدنا، كَتله اي حقهم وتقاليدهم ولازم تحترموها, شيصير عليك اذا تشمر رجلك كلش فد مرة هينوب (كتب هينوب ومعناها) كَال حجي مو اكو " قطّاع" من الامريكان يعتبرون هاي الكَعدة مال شيسموهم (كَالها بالعراقي بس اني عيب اكتبها) كَتله يسموهم مخانيث وتباوعت على كَعدته شفته كَاعد عالنوع الثاني, انتبه على نفسه وصاح والله اي سوير تو كَاد.. مو منهم اني بس تعلمتها من وراكم، كَتله اكتب اكتب: عساها ابحظكم وابّختكم، كتبها وكلمن راح لاهله.
آخر شي:
مادام الصحو هيمة.. مادام العمر هيمة
مَدام الناس ملتهية.. كلمن حاير بضيمه
خَل نحلم حلم معقول !!
اِرسمينا اعله نفنوفج..أنا الصُبّار،
وتلَوْحيلي مْن بْعيد.. بجفوفج، هدب غيمة