اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 عراقيون يصنعون الابتسامة من "دفيني" الى "غوث"
 سبية نجت من قبضتة داعش تروي لـ "الشبكة" ايام محنتها
 الشبكة تكشف ملابسات جريمة شاحنة الموت
 شعائر الحزن العظيم .. عشرة أيام من المناحة الخالدة
 عراقيون يصنعون الابتسامة

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

بانوراما
 
حين علت الزغاريد على صوت الرصاص.. حفل زفاف جماعي لابطال من الحشد الشعبي
حين علت الزغاريد على صوت الرصاص.. حفل زفاف جماعي لابطال من الحشد الشعبي
 
كتب: محسن ابراهيم

مائتان وخمسون فارسا امتطوا صهوة الحلم قادمين من أرض النار والبارود ليعلنوا للعالم أن الحب لن يموت في قلوب العراقيين وإن الحياة لن تتوقف أبداً, يحاربون ويفرحون ويحبون ويعشقون , ويتزوجون لكي يستمر نسلهم في التوالد, مهما تكالب الاشرار وتفنن القتلة
حشدنا الشعبي هو شريان الدم الذي  يضخ الحياة في القلوب النقية. وهاهم توشحوا بعلم العراق وارتدوا زيهم العسكري بعد أن غادروا ربطات العنق وبدلات الزفاف, تحنوا بتراب الوطن وقدموا ارواحهم مهرا واتخذوا السواتر بيوتا, مارسوا طقوس الحلم، تلك الطقوس التي لم تكتب على الجدران بعد, وعلى أسوار بغداد سيرقصون رقصة الشمس, سيطرقون على ابوابها, ويرسمون أحلامهم بالحناء على جدرانها المحترقة ويمحون ظلال الخوف عن شواطئ دجلة.. يمسكون الحلم الشارد ويغنون معا ساعة السحر . موعدهم ولادة أخرى وزمن قادم جديد, سيرقصون الف مساء ومساء ويولد العالم بين ايديهم, حتى يلامس ظلهم الغمام, هذا عهدهم بالنور الذي يرتل آيات الياسمين.. فهذه الارض لابد لها من قيامة, لابد أن تلفظ نارها وتنقش بإزميل عفتها قصيدة ثورية في صخرة الصمت, لابد أن تضيء سراجها المعتم وتدفن فجيعتها, وتعري شمسها تاريخ الظلام, هؤلاء هم حراس الحلم وروح الارض.. يشدهم الى الحياة حلم من نوع خاص.. حلم لا يعترف بالمستحيل ولا يخضع لناموس الزمان والمكان..حلم يستنشق رائحة الاهل ويتزود بأكسير صمودهم وتضحياتهم .. حلم يتلذذ برائحة الاماكن. ولايشدهم للارض سوى الانتماء...انهم من يصنع الفجر.. أحرار في ممارسة الحلم بصوت مرتفع.. وفي الايمان بحتمية شروق الشمس.. يعزفون سمفونية الحياة بأنامل الامل،  وتنطبع على جباههم تواريخ النصر، فهم يوقنون أن للحياة ألف أغنية وأغنية وتراتيل لايفقهها أحد.