اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 مشاكل الاندماج في المجتمعات الجديدة .. الجالية العراقية في هولندا انسجام ناقص
 صانعو النكتة يموتون كمداً
 أوروبا غنيّة بإنسانها المنتج لا بمواردها
 يوم دعاني مشعان الجبوري للمشاركة بانقلاب ضد صدام حسين!ـ
 الحديقة طريق سلس للسعادة

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

عالم آخر
 
اخطاء صغيرة ولكن نتائجها مؤثرة.. المنزل النظيف والصحي يعزز الطاقة الايجابية
اخطاء صغيرة ولكن نتائجها مؤثرة.. المنزل النظيف والصحي يعزز الطاقة الايجابية
 
انسام الشالجي

قطعا كل منا لديه قصة عن شخص قابله وشعر وكأنه صديق يعرفه منذ زمن ومنحه إحساسا بالقرب والطمأنينة، وهناك آخر قابله وجعله يشعر بالعصبية والنفور.. سبب الشعورين هو الطاقة الإيجابية والسلبية للبيئة، وخاصة البيئة  المتوافرة داخل المنزل،  التي لها تأثير كبير على طاقتنا فقد تنتج طاقة سلبية تسبب اختلالا في تصرف الشخص الأمر الذي يخسر فيه نفسه لخسارته أفراد اسرته واصدقائه، في الوقت الذي نجد فيه ان هناك خطوات ليست صعبة ترشدنا اليها فلسفة الفنغ شوي كي نجعل من البيئة التي نعيش فيها مساحة تحفز طاقتنا الإيجابية.
فهل تساءلت سيدتي عن سبب ارتياحك لمنزل ما أكثر من الآخر؟
هل شعرت بتوتر وضيق عند زيارتك لبعض الأصدقاء وشعرت بعدم ارتياح للمنزل الذي يسكنون فيه؟
هل تفضلين غرفة معينة في منزلك على باقي الغرف؟
 هل شعرت يوما بالراحة أكثر للنوم في غرفة غير غرفتك الشخصية؟
هل تنتابك حالات من الصداع أو الغضب من دون سبب مبرر؟
من هنا سيدتي علينا ان ننتبه الى ان  بعض التعديلات البسيطة في منزلك ستحدث تغييرا ملحوظا على المقيمين فيه كزيادة عدد النباتات الداخلية في الجهة الشرقية بغية تحسين نوعية الهواء الداخلي (الأوكسجين) وزيادة نقائه فضلا عن إزالة وتخفيف التلوث داخل المنزل الذي عادة ما تسببه مواد التنظيف  الكيميائية والسجاد ومساحيق قتل الحشرات وحتى معطر الجو الذي تستعمله النساء من دون علم ودراية بمدى التلوث الداخلي الذي يؤثر سلبا على نوعية الهواء، الأمر الذي يسبب التوتر والعصبية والتعب والأمراض وبالتالي ينعكس ذلك كله على العلاقة الزوجية في المنزل وداخل غرف النوم تحديدا . .
من أهم التوصيات في تطبيق مبادىء علم الفونغ شوي هو نظافة المكان. فالمعروف لدارسي هذا المجال ان تراكم الغبار حتى في الأماكن والزوايا غير الظاهرة مضر جدا لان الطاقة حينها تكون راكدة وسلبية وتتسبب  في خلق مشاكل داخل المنزل فضلا عن تأثيرها على الصحة.. فالمطلوب التنظيف المستمر لجميع موجودات المنزل من دون ان ننسى الرفوف العليا لكل شيء فيه.. يتبع ذلك التهوية الجيدة للمكان لتجديد الطاقة فوجود الأتربة يسرب نوعا من الطاقة السلبية التي تميل الى الركود عندما تصبح ملتصقة بمكان واحد   والطاقة الراكدة هنا تستنفد ما لدينا من حيوية، وتحول دون توفر العاطفة التي تدفعنا الى التطلع الى المستقبل .. فاعلم عزيزي القارىء ان تراكم الاتربة وتكدس الأشياء والأغراض في المنزل بشكل عشوائي يعتبر عامل هدم للطاقة الايجابية الأمر الذي يفوت علينا الاستمتاع بحياة افضل.. اذن سنبدأ من هذه اللحظة العمل على ازالة الغبار من محيطنا من اجل حياة في بيئة آمنة..