اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 السينما الاميركية تحتفي بعازف الروك كيرت كوبين ومأساة انتحاره
 الافلام الفائزة بجوائز غولدن غلوب2015ـ
 العراق يحصد ثلاث جوائز في مهرجان ابو ظبي السينمائي
 فيلم «المحنة».. حصاد الجوائز
 حسين مردان.. دكتاتور الأدب..!

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

سينما
 
أثار جدلا كبيرا.. قناص اميركي: محنة جندي
أثار جدلا كبيرا.. قناص اميركي: محنة جندي
 
«قنّاص أميركي»  "American sniper" فيلم دراما وحركة انتج في العام 2014 مرشح لست جوائز أوسكار  في فئة أفضل فيلم وأفضل سيناريو  مقتبس وافضل انتاج وأفضل ممثل منذ بداية عرضه في شهر كانون الثاني 2015 حتى الان محافظا على صدارة إيرادات السينما  الامريكية في الأيام الماضية 31.9 مليون دولار. وهو من  اخراج النجم كلينت ايستوود 58 عاما الحائز على اربع جوائز اوسكار خلال مسيرته السينمائية الذي صرح لاحدى المواقع الالكترونية إنه حاول أن يقدم للمتفرجين «محنة» جندي وشخصيته.
 ولا بد أن ايستوود مسرور جدا وفخورلأن فيلمه سجل أعلى دخل في الولايات المتحدة, اثار هذا الفيلم جدلا كبيرا  في الاوساط السينمائية منذ عرضه الأول كونه يتطرق إلى حياة قناص أميركي في (الحرب على العراق) وطالبت منظمة أمريكية ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان  كلينت ايستوود مخرج فيلم «قناص أمريكي» وكذلك مؤدي دور البطولة فيه، أن يبتعد عن  لغة الكراهية الموجهة ضد الأميركيين العرب والمسلمين. الفيلم من بطولة برادلي كوبر  الذي تخلى عن رشاقته المعهودة  للقيام بدوره في الفيلم كي يصبح أكثر مصداقية لدى المشاهدين، ويشاركه البطولة كل من  سينا ميلير وجاك ماكدورمان.
يتحدث فيلم عن السيرة الذاتية  والحقيقية لأشد قناص فتكا في تاريخ الولايات المتحدة العسكري (the Most Lethal Sniper in U.S. Military History)  هي مذكرات من تأليف عضو قوات البحرية الأميركية الخاصة (كريس كايل)40  عاما كتبها مع سكوت مكوين وجيم ديفلايس برصيد 255 قتيلاً، 160 منهم موثقة رسمياً من قبل البنتاغون. ظهر الكتاب في قائمة نيويورك تايمز لأفضل الكتب مبيعاً لـ 37 أسبوع. ويستعرض الفيلم أيضا مدى تأثير مواجهته للموت يوميًا أثناء عمله على حياته الشخصية والعاطفية، الذي يؤدي بعد ذلك إلى انفصاله عن زوجته وعائلته. يمجد هذا العمل السينمائي تلك الحرب التي احتلت بها أمريكا العراق وحين سال كريس فيما لو كان  ينتابه أي شعور بالذنب إزاء ما قام به من  قتل الأبرياء ذكر انه غير نادم على القيام بواجبه  في قتلهم، واصفا ضحاياه بالمتوحشين. من الجدير بالذكر أن كريس كايل قُتل بالرصاص يوم السبت (2 شباط)  2013 مع مرافقه تشاد لتلفيلد في ميدان رمي في تكساس على يد  صديقه  وهو شاب اسمه (إيدي راي راوث) الذي يعاني حالة اكتئاب ما بعد الحرب في العراق.
 
اعداد: ثريا جواد