اقرأ في هذا العدد
 
 




بأقلامكم
 
التفاحة.. وجاذبية الأنثى
التفاحة.. وجاذبية الأنثى
 
اكتشف (اسحق نيوتن) جاذبية الارض لكنه عجز عن ادراك جاذبية الانثى ولم يصغ لها قانوناً كما فعل مع جاذبية الارض خلال ذهابه مع صديقه (ويليام ستوكلي) الى الحديقة في حي (كنيسنغتون) بلندن لشرب الشاي تحت ظلال بعض اشجار التفاح.. هناك أتته فكرة الجاذبية متسائلاً: لماذا تسقط التفاحة دائماً عمودياً على الارض؟ ثم قال لنفسه: لماذا لا تسقط التفاحة جانباً أو تصعد الى الأعلى؟ 
لابدّ انها تتجه الى مركز الارض وبالتأكيد ان الارض قد جذبتها.
وبالمقابل هل شل الجمال ادراك (نيوتن)، أليس للجمال سيماء يعرفه اهل الارض؟ 
هل الجاذبية مختصة فيما بين الارض والاجسام فقط ولا صلة لها بين الذكر والانثى؟
وماذا عن كيمياء الحب التي تجعلك تشعر بأنك تريد امتلاك الاخر؟ 
أم ان نيوتن اختص بالفيزياء ولا دراية له بالكيمياء؟
وهل يعد اعترافاً منه بعجزه عن معرفة جاذبية الأنثى وما كتبت: ((انا لا أعرف كيف أبدو للعالم، غير اني أرى نفسي كصبي يلعب على شاطئ البحر، أتسلى من حين لآخر بايجاد حصاة ناعمة أو قوقعة جميلة، لكن في الواقع هناك محيطاً كبيراً من الحقائق غير المتكتشفة مازال خلفي)).
مهند حوشي