اقرأ في هذا العدد
 
 




ترافيك لايت
 
خلي بالك على عراقك
خلي بالك على عراقك
 
في كل يوم تزداد مفاخر هذا الشعب العراقي الصابر ومع كل غيمة سوداء تلوح في إفقه تبزغ شمس للأمل والطمأنينة، لتسطع بكل قوتها وتنير طرقات اهله وتنسيهم أوقات الظلام ومعاناتها.
خلي بالك على عراقك، هي الحملة الوطنية الجديدة التي يطلقها إتحاد المنتجين العرب وهي تتحدث بلسان عراقي غيور عن كل ما من شأنه إعلاء إسم العراق الواحد دون التفريق أو التمييز بين مكوناته الأساسية جميعا.
حب الوطن، حب الأهل حب الإنتماء للوطن هو شعار الحملة ولسان حالها التي أفصح عنها ابراهيم ابو ذكري رئيس اتحاد المنتجين العرب والذي ينطوي عمله تحت غطاء أعمال الجامعة العربية وإسم الحملة العام هو (خلي بالك على بلادك) وتأتي تضامنا مع ماتمر به الشعوب العربية التي تعاني من عدم إستقرار ونزوح ومعاناة وهم يشكلون فرقا جوالة تعمل على إغاثة النازحين على ارض الواقع بكل ما يستطيعون من دعم مادي ومعنوي، وهي ايضا تقوم بحملات اعلامية مهمة من اجل رفع معنويات المواطن وتشجيعه على توثيق إنتمائه لبلده الأم وهي تعتمد في حملاتها الاعلامية سواء اكانت افلاماً قصيرة او مسلسلات درامية او سبوتات تمثيلية قصيرة على مواردها الخاصة وكوادرها دون أن تنتظر اي مقابل مادي لما تقدمه في هذا الخصوص، وقد سخر لهذا الغرض كل إمكانياتها وإستوديوهاتها وبينما يمر قطار الحملة في أكثر من بلد عربي منذ إنطلاقتها الأولى في مصر وسوريا وفلسطين والامارات والكويت يقف اليوم في العراق كي يسمح لكل تلك الطاقات الايجابية بالنزول من مقطوراته وتنتشر في ربوع الوطن شمالا وجنوبا شرقا وغربا ناثرين ورود النوايا الطيبة وباقات العرفان لأخوتهم في الانسانية والوطن يحملنا الفخر وتأخذنا الحماسة لتمني كوننا فردا في هذه المجموعات الطيبة التي أراها فعلا تشعل الإحساس بالفخر وتجعلنا نقف مرفوعي الرأس ونحن ننتسب لهكذا أناس لا يهمهم التفكير في أنفسهم، حيث أكد السيد بهاء العلكاوي عضو إتحاد المنتجين العرب والقائم بأعمال الحملة في العراق ((ان الحملة تختلف من حيث التنظيم والتنفيذ في العراق لسبب بسيط هو رغبة المواطن العراقي بفعل كل شيء بطريقة عفوية دون أي مقابل فضلاً عن كونها لم تتم تحت اي رعاية بل هي عبارة عن تنظيم ضخم للعمل التطوعي للكثير من المؤسسات الانسانية والمتطوعين من الشباب الذين يقودون ترتيبات اغاثة النازحين من مدنهم الى مدن الجنوب الآمنة ويعملون على إقامة ندوات تثقيفية وتوعوية بوجوب الإهتمام بشريحة الأطفال المنكوبين بنزوح أهاليهم من مدنهم وتأمين الظروف المناسبة لهم قدر المستطاع فهم جيل الأمل الذي نتوسم فيه خيرا كثيرا)).
بكل الحب والتقدير والثناء نستقبل ضيفتنا الجديدة (حملة خلي بالك على عراقك) ونحن نرحب بها ونروج لها بكل فخر كونها حملة إنسانية موحدة يقودها جيل من الشباب الناهضين بحب الوطن والذين يضحون بالوقت والجهد والمال من أجل نصرة الحق والمظلومين الذين هم بأمس الحاجة لهكذا أيدٍ بيضاء تعبر بهم الى بر الامان، الحملة مستمرة وهي تستقبل كل الراغبين بالانضمام إليها على أن يكون هدفهم واحداً حب العراق والعمل على مساعدته ومساعدة ابنائه للنهوض من جديد ورفع راية العراق الواحد غير القابل للتفريق.

 
فاتن السعود