اقرأ في هذا العدد
 
 




بأقلامكم
 
حشودك يا عراق
حشودك يا عراق
 
هبت حشودك ياعراق جوابا ** واتى اليك الواثقون شباباً 
وغدا الفضاء بنادقاً وسواعداً ** وعلا النخيل بيارغاً وحرابا 
كل الطوائف قد تلاحم شملها ** شعباً يوحده العراق غلابا 
هذه النشامى قد فدتك صدورها ** سدا واسدلت الرقاب حجابا 
جاءت مع الاكفان لا تخشى الردئ ** كالسيل يحتز الجبال عجابا 
تهب الدماء شيوخها وشبابها ** ويقينا حمل الجهاد كتابا 
الشعب سارع للملاحم امة ** هزت طلائعها الوغى اسرابا 
لم تبق ام في المنازل ابنها ** او حال عرس العاشقين ذهابا 
لم يقعد العجز المميت عليلها ** او يقعد الجرح البليغ مصابا 
اذ قام صوتك في الماذن ناخيا ** اضحى الجهاد شريعة ونصابا 
لبيك دار الانبياء مقدساً ** لبيك يا بلد الخليل مجابا 
لبيك تبقى خالداً وموحداً ** لبيك تبقى سالماً غلابا 
تعلو الكواسر من ثراك شواهقا** فغدت سماؤك رهبة ولهابا 
لم تالف الاسد الهمام مقاوما ** والشر جاء ارانباً ودوابا 
مرحى لهيجاء يقود زمامها ** جيش يعانقه الفداء جوابا 
ان فاز شبل قام الف واثبا ** وكذاك يحيون الخلود صلابا 
سيدوم نوح والخليل ويونس ** وابو تراب والحسين مابا 
ارض تباركها السماء مراقداً** وتصوغها للتائبين مثابا 
صبراً عراق الانبياء رصاصنا ** يجتث من قبل الردى الاوصابا 
ويرد بوق الشامتين وحبرهم ** ويعيد للمتوجسين صوابا
يوسف داود