اقرأ في هذا العدد
 
 




بأقلامكم
 
الجندي شجاع
الجندي شجاع
 
نقل الجندي شجاع الجنود المصابين الى أحد الأماكن الآمنة القريبة وصعد الى رشاشته في سيارة (الهمر) الرابضة في مقدمة الثكنة العسكرية.
حاول نفر ضال من الارهابيين الهجوم على الثكنة وكأنهم الهكسوس، قاتل الجندي (شجاع) بكل قوة، ولم يترك للارهابيين الاقتراب من نقطة التماس.
وفي هذه الاثناء وصلت طائرة الهليوكوبتر للنجدة، وشاهد طاقم الطائرة دفاع (شجاع) واستبساله في الذود عن موضعه.
وصل خبر استبسال (شجاع) الى القائد العام للقوات المسلحة الذي أمر بمقابلة (شجاع) ومنحه رتبة ضابط لتلمع تلك النجمة الذهبية على أكتاف هذا الجندي الذي دافع عن اخوانه من الجيش العراقي وهم يقاتلون (داعش) وغيرهم من المخربين.

مصطفى عبد الحسين/العمارة