اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 نقيب الاشراف الشيخ خالد عبد القادر: الدواعش لا يمثلون أهل السنة..ونحن براء من أفعالهم
 نقيب الاشراف الشيخ خالد عبد القادر: الدواعش لا يمثلون أهل السنة..ونحن براء من أفعالهم
 المستشار العسكري سعد العبيدي: لا ديمقراطية بلا جيش يحميها!ـ
 الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق: النصر يعيش بيننا وقريب منا
 المختص بالإدارة المستدامة برهان المفتي: الاستدامة ربط الاقتصاد مع المجتمع بعناصره البشرية والمادية

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

حوار
 
العالم العراقي جيم الخليلي اصغر الحائزين على جائزة (مايكل فارادي)ـ
العالم العراقي جيم الخليلي اصغر الحائزين على جائزة (مايكل فارادي)ـ
 
لا تختلف حكاية العالم العراقي جيم أو (جميل) الخليلي عن قصص المهاجرين العراقيين في شتى بقاع الأرض، تميز وابدع مثل الكثيرين منهم، ونال شهرة عالمية حتى جاءت كتبه بقوائم الأفضل مبيعا، ونال جوائز علمية مرموقة مثل جائزة (مايكل فاراداي) وهو الاصغر عمرا من بين الذين حصلوا عليها، الى جانب كونه نجما تلفزيونيا واذاعيا لامعا لمحطة الـ (بي بي سي) البريطانية وغيرها من القنوات العالمية.
استضيف مؤخراً في مهرجان طيران الامارات للآداب في دبي حيث وقع كتابه (انجازات العصر الاسلامي من بغداد الى الاندلس) وقدم محاضرة بالموضوع نفسه، التقيته وأدهشني تواضعه الكبير (ولا شك فمن تواضع العلماء) ومعرفته للغة العربية بل وامساكه بالمفردات الشعبية العراقية رغم مغادرته العراق منذ زمن بعيد.
 
البداية من بورتسمث
» اخبرني كيف بدأت وما حكايتك؟
- لابد أولا من الحديث عن والدي الذي سافر منتصف الخمسينات لانكلترا ودرس الهندسة الكهربائية في جامعة ورتسمث وهناك تعرّف في مكتبتها على والدتي فتزوجا وعادا معا للعراق عام 1960.. خدم والدي في القوة الجوية وفي العام 1962 كانت ولادتي.
 
» كيف كان اسلوب الحياة داخل المنزل حيث الوالدة الانكليزية، اقصد هل تعلمت هي العربية أم هي التي علمتك الأنكليزية؟
- في الحقيقة كان (الستايل) انكليزياً داخل البيت ولم اتعلم العربية إلا في الروضة وكنا في الموصل فتعلمت اللهجة الموصلية. وكنا كثيري السفر لبريطانيا اثناء الصيف حتى مغادرتنا العراق نهائيا العام 1979 لظروف سياسية معروفة. وكنت حينها قد نجحت من الخامس الى السادس الاعدادي.
 
» كيف اكملت دراستك؟
- لم اكمل الاعدادية رغم تفوقي بالدراسة وكنت اعفي في كل المواد فدرست في المركز الثقافي البريطاني ببغداد قبل مغادرتنا بأشهر وحصلت على المستويات التعليمية التي اهلتني للقبول في الجامعة في انكلترا مباشرة.
 
أماكن لا تفارق ذاكرتي
» هل كنتم في بغداد أم الموصل؟
- عشنا آخر (5) سنوات قبل مغادرتنا العراق في سدة قضاء الهندية حيث عمل والدي مهندسا في معمل الحرير الصناعي الواقع بين المسيب وسدة الهندية بعد ان احيل على التقاعد بسبب زواجه من اجنبية.
 
» تلك الأماكن مازالت في مخيلتك؟
- بالتأكيد مازلت بذهني مشاهد هطول مياه السدة وتفاصيل حياتنا اليومية هناك، فضلا عن شعوري بالحزن والغضب والخجل ايضا وانا استرجع ذكرياتي مع اصدقائي من ابناء مدرستي ممن قضوا بالحروب وانا البعيد عنهم
» لماذا اخترت الفيزياء تحديدا؟
- يعود الأمر لمدرس الفيزياء (العظيم) الذي درسني في الاعدادية في سدة الهندية، وجعلني امسك بالمادة ولا اغادرها حتى ركزت كل جهدي عليها. كان مدرسي يجعل كل فصل من فصول المادة قريباً للفهم محبباً للدراسة فأثر بي كثيرا حتى سرت على نهجه ووصلت الى ما انا عليه اليوم.
 
» ما الذي فعلته حتى نلت صفة (العالم)؟
- تخرجت في الفيزياء عام 1986 ثم شرعت بدراسة الدكتوراه مباشرة بموضوع الفيزياء النووية ،واثناء التحضير بدأت اقدم محاضرات بالموضوع نفسه وكان الأمر سهلا بالنسبة لي.
 
الشرح البسيط
» ركزت على العلوم المبسطة وقدمتها للجمهور حتى أنك تذكرني بالإعلامي العراقي الكبير (قدامة الملاح) كيف حدث هذا التوجه لديك؟
- في الحقيقة معظم اصدقائي من العرب والعراقيين هناك لم تكن لديهم معلومات علمية كافية ووجدوا صعوبة بالغة في تقبلها، فكنت اترجم واشرح لهم بطريقة مبسطة سهلة الفهم عجزوا عنها اساتذتنا الجامعيون.
» متى توجهت نحو الإعلام؟
- بالطريقة نفسها توجهت لجمهوري في الإعلام بعد ان دعيت لمرات عديدة من قبل القنوات التلفزيونية والاذاعية لشرح أو تقديم فقرات علمية مبسطة، حتى طلب مني اعداد البرامج العلمية وتقديمها. خصوصا بموضوعات الفيزياء المتعلقة بعلم الفلك أو الطاقة النووية..
 
» ألم تواجه صعوبة في الترجمة؟
- بالعكس كنت في البدء اواجه صعوبة في التعبير عن المصطلحات العلمية وترجمتها من العربي للانكليزي والآن على العكس اواجه صعوبة بترجمتها من الانكليزي للعربي. لكن اساسا كنت معتادا على الشرح بطريقة واضحة للجمهور (ربما يعود الامر لمدرسي في الاعدادية).
 
اصدارات عديدة
» متى شرعت باصدار كتبك، النواة: رحلة في قلب المادة، الفيزياء الكمية دليل الحائر، انجازات العصر الاسلامي من بغداد الى الاندلس وغيرها، المترجمة لاكثر من (12) لغة ثم الوصول الى قوائم افضل المبيعات؟
- في الوقت نفسه حين كنت اشرح افكاري توجهت لكتابتها واصدارها في كتب لاقت رواجا كبيرا وبلغت قوائم الافضل مبيعا.
 
» ما قصة حصولك على جائزة (مايكل فارادي) العلمية المرموقة؟
- الجائزة هي باسم العالم الفيزياوي الكبير (مايكل فارادي) الذي عرف في القرن التاسع عشر، وتقدم من الجمعية الملكية البريطانية للعلوم، وقدمت لي عام 2007 وكانت حصيلة ابحاثي وتقديمي لموضوعاتي الاعلامية العلمية، وأنا اصغر شخص عمراً يحصل عليها.
 
» ما أبرز الموضوعات التي يرغب الجمهور في معرفتها؟
- اهم موضوع ركزت عليه هو موضوع بحثي الذي يشرح ميكانيكية الجزيئات النووية الصغيرة المتعلق بنظرية (ميكانيكيا الكم) الغريبة والمعقدة جدا.
 
انجازات العصر الاسلامي
» قدمت ابحاثا وكتبا عديدة اي منها الاقرب الى نفسك؟
- انجازات العصر الإسلامي من بغداد إلى الأندلس، لتقديمه قصة تاريخ التراث العربي والاسلامي في العلوم، والذي يؤلمني ان الكثيرين من العرب يسمعون ويعرفون اسماء علمائنا من خلال التاريخ وليس العلوم اي لايدركون انجازاتهم العلمية بصورة دقيقة، فمن يعرف الخوارزمي لابد ان يفهم انه (نيوتن) العرب لانه من اخترع الموضوع الجديد في العلوم الذي شكل بداية لكل المكتشفات فيما بعد وهو فرع (الجبر)..
 
تغيير الاسم
» كيف واجهت قضية الاندماج بالمجتمع الغربي؟
-لم تشكل لي مشكلة لأني حتى في طفولتي ونشأتي في العراق كنت مزيجا من العربي والغربي، لكن العقدة الوحيدة التي واجهتني هي اضطراري لتغيير اسمي من جميل الى جيم، اي التغيير للانكليزي، والسبب يعود الي مناداتي باسم جيمي مع زملائي في انكلترا اثناء لعبي كرة القدم معهم ثم سموني (جيمي هيل) وهو معلق رياضي تلفزيوني شهير يشبه معلقنا المخضرم مؤيد البدري، وكي لا يختلط اسمي باسمه هم اختصروه الى (جيمي ثم الى جيم). وحاليا والداي وزوجتي من يسمونني (جميل) فقط.
 
» ألم يكن انضمام عربي وعراقي لمجالات الاعلام الاجنبي معقدا؟ هل وجدت صعوبة للحصول على فرصة عمل في الـ(BBC)؟
- لا، كان انضمامي طبيعياً لامتلاكي المعلومة المطلوبة الكافية، وانا افتخر بعراقيتي رغم تقديمي من قبلهم بصفة (العالم البريطاني المولود بالعراق).
 
» هل تفكر بزيارة العراق؟
- يوم ما، حتى الآن الظروف غير مستقرة، لكن السبب الاهم ربما تخوفي من عدم رؤية بغداد التي غادرتها منذ زمن ومازلت اتذكر تفاصيلها، اخاف العودة للعراق ولا ارى بغداد التي اعرف، ارغب بالتجول في السعدون وابي نواس والرشيد مثلما كنت.
 
» هل لك علاقات مع باحثين عراقيين في الداخل؟
- نعم علاقاتي بعلماء ومهندسين عراقيين من خلال النت وكثيرا ما دعيت لمؤتمرات علمية، ربما قريبا سأزور العراق.
 
» هل وصلت كتبك للعراق؟
- الكتاب المترجم الوحيد للغة العربية هو (انجازات العصر الإسلامي من بغداد إلى الأندلس) ولا اعرف هل وصل العراق ام لا.
 
منى سعيد الطاهر - دبي