اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 نقيب الاشراف الشيخ خالد عبد القادر: الدواعش لا يمثلون أهل السنة..ونحن براء من أفعالهم
 نقيب الاشراف الشيخ خالد عبد القادر: الدواعش لا يمثلون أهل السنة..ونحن براء من أفعالهم
 المستشار العسكري سعد العبيدي: لا ديمقراطية بلا جيش يحميها!ـ
 الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق: النصر يعيش بيننا وقريب منا
 العالم العراقي جيم الخليلي اصغر الحائزين على جائزة (مايكل فارادي)ـ

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

حوار
 
وكيل وزير الثقافة مهند الدليمي: طلقت القضاء دون رجعة
وكيل وزير الثقافة مهند الدليمي: طلقت القضاء دون رجعة
 
قاض سابق يعشق السينما كثيراً أذ يرفض النوم الا اذا تكحلت عيناه بآخر أصدارات السينما العالمية اصبح بعد تسنمه مهام عمله محط أنظار الكثيرين لما يمتلكه من بساطة في التعامل وترحاب جميل.
يسعى لأن يكون للمثقف والفنان العراقي دور مهم في تغيير المجتمع هو وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي الذي كان ضيفا في حوار لمجلة الشبكة العراقية تحدث فيها عن مجمل مايحيطه من عمل وأمور أخرى.
حاجة فعلية
◙ هنالك أكثر من وكيل في وزارة الثقافة فما مهام كل واحد فيهم هل هي نفسها أم أنكم مكملون لعمل بعضكم؟
☉ الوزارة فيها أحدى عشرة مديرية، وهذا العدد كبير، وبالتالي هذه المديريات تتوزع على الوكلاء علاوة على الامور الادارية.
فالوكيل الاستاذ طاهر الحمود يتولى الامور الادارية نيابة عن الوزير بسبب مشاغله في وزارة الدفاع كما ان الوزارة فيها نشاطات كبيرة فنية وثقافية على مستوى العراق وهذا يتطلب تواجد مسؤول الوزارة الاعلى، ولهذا ترى دائما ان الاستاذ فوزي الاتروشي يتجه الى مدينة وانا الى مدينة اخرى، وبالتالي وجود ثلاثة وكلاء ليس بطرا أداريا وانما هنالك حاجة فعلية لوجودهم.
في الحقيقة قانون الوزارة لم يقر بعد والقانون الاصلي في مراحله النهائية أعدته الوزارة ونظر فيه مجلس شورى الدولة وسيتضمن وكيلين فقط.
◙  بالنسبة لك عن اي المديريات مسؤول؟
☉ انا مسؤول عن دائرة الفنون التشكيلية ودائرة الفنون الموسيقية وقصر المؤتمرات الذي حاليا هو بناية مجلس النواب (البرلمان)، وهي بناية ضخمة تحتاج الى ان تكون مديرية بسبب أهميتها والفعاليات التي من الممكن أن تقام فيها.
 
قصور ومسارح
◙ أذن متى ستتم استعادة قصر المؤتمرات من البرلمان؟
☉ حاليا تم توقيع عقد على بناء بناية (مجلس النواب) والمكان سيكون بمطار المثنى ولكن هذا الامر يحتاج الى وقت، للأسف نحن متضررون جدا بسبب هذا الموضوع حيث ان هناك مئات الفعاليات التي كان من الممكن ان تجري في هذه البناية ولهذا الوزارة حاليا تقتصر فعاليتها على بناية المسرح الوطني وهو غير مؤهل لكل هذه الفعاليات فعلى سبيل المثال في افتتاح بغداد عاصمة الثقافة العربية اضطررنا ان نؤجر خيمة كبيرة تتسع لـ2000 شخص في متنزه الزوراء لاقامة حفل الأفتتاح.
 
◙ ما مصير مسرح الرشيد الذي مازال بعد مرور هذا الوقت الطويل بناية خربة؟
☉ ابدا ليس هنالك عدم التفات بالعكس تماما لم يعقد اجتماع هيئة الراي الا وكان مسرح الرشيد واحدا من اهم المواضيع التي تطرح للمناقصة للترميم والتاهيل وكانت لثلاث مرات متتالية وللاسف لم يتقدم احد الا مرة واحدة وبمبلغ كبير جدا وغير منطقي، والسبب يكمن في ان موقع بناية مسرح الرشيد وبناية دار الاوبرا في منطقة حساسة في بغداد وبالقرب من المنطقة الخضراء الرئاسية لذا يصعب دخول المعدات والعمال وبالتالي لا احد يقبل ان يعمل في مكان لا تدخل فيه سيارات العمل والمواد الانشائية الا بموافقات تكون بشق الانفس وبالتالي اعتذروا عن مسرح الرشيد وفيما يخص دار الاوبرا ورغم التمديد للمقاول لمدة عامين التي اعطته الوزارة الا انه لم يفلح في انجاز المشروع.
 
ملتقى كبير
◙ كيف وجدت انعقاد ملتقى بغداد للفنون التشكيلية؟
☉ انعقاده كان ضرورة فدائرة الفنون التشكيلية اقامت أكثر من مائة معرض شخصي لكن كمعرض تشكيلي جامع لفنانين عراقيين مغتربين وعرب كان هذا الوحيد وقد وردتنا طلبات كثيرة للمشاركة وبالتالي كنا حريصين ان يقام هذا الحدث الذي اعتبره الاهم على مستوى التشكيل واستطاع ان يلبي حاجات الفنانين التشكيليين لكن لم يرتق لمستوى الكمال لان هنالك بعض الفنانين لم تتم دعوتهم من الاسماء العراقية المهمة في الخارج والداخل .
مع هذا فقد بذلت جهود كبيرة في اجل تامين هذه الوفود امنيا واداريا وتنظيميا ولا احد يعلم بها لتسهيل الحضور وتنقل واقامة الوفود وانا رايت انه كان بالامكان التوسع بالاسماء والايام لم تكن كافية.
 
◙ بما انك مارست القضاء لمدة طويلة فبماذا يختلف القضاء عن الوظيفة الادارية الفنية؟
☉ الفرق شاسع فالقضاء صارم ومختلف تماما، في الحقيقة المؤسسة القضائية العراقية من المؤسسات الرصينة التي لها دور كبير في حفظ الدولة العراقية رغم أنني أتحفظ شخصيا بأعتراضات كبيرة عليها كوني قاضياً ولكن هذا له حديثه وشأنه فالمؤسسة القضائية العراقية جادة جدا واذا قورنت بالمؤسسات الحكومية الاخرى فهي تتربع على العرش.
 
◙ لو خيرت الان مابين العودة للقضاء او البقاء في منصبك، ماذا  ستختار؟
☉ لقد طلقت القضاء من دون رجعة حيث عملت أكثر من خمسة عشر عاما فيه كقاض.
برامج وأهداف
◙ ما رؤيتك المستقبلية في وزارة الثقافة؟
☉ ان اغير الكثير في الذوق الاداري الموجود في الوزارة هنالك بيروقراطية وقطيعة مابين المثقف والفنان وانا انتهجت اسلوباً مختلفاً كمسؤول في وزارة الثقافة يجب ان اكون متفاعلا مع الوسط الثقافي والابداعي والفني حتى يكون فهم مشترك ينعكس في برامج وأهداف، ولنؤسس علاقة طيبة مع الفنان والمثقف فبابي مفتوح للجميع ليس هناك اي جدول مواعيد زيارات لاني محتاج الى ان اسمع حتى يتكون عندي انطباع كامل عن الاحداث أنا مؤمن بأن الثقافة قادرةعلى تغيير المجتمع.
المثقف العراقي عملاق وبالتالي يستحق المعاملة والتقدير فهو في خارج العراق يستقبل ويرحب به بحفاوة ولكن للاسف داخل العراقي عانى الاهمال علينا ان نحتفي بالمثقفين لانهم واجهتنا.
 
◙ هل لديك هوايات فنية؟
☉ أنا متذوق جدا للسينما ولا انام قبل ان اشاهد فلما واتابع اخر الاصدارت الفنية كما انني متذوق جيد للموسيقى بكل انواعها ولدي بعض الالات الموسيقية في البيت أدندن فيها قليلا بطريقة بدائية فلدي بيانو وكمان وابنائي ياخذون حاليا دروسا في الموسيقى وانا قارئ جيد ونهم فضلا عن أنني اقتني اللوحات بشراهة فأنا أحب فن التشكيل وكذلك المسرح.
 
◙ اخيرا ما الاغنية التي تمثلك تماما؟
☉ أغنية (أي دمعة حزن لا) للعندليب الاسمر عبد الحليم حافظ.
 
حيدر النعيمي/ تصوير: صفاء علوان