اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 المقدمة سميرة ابراهيم.. أنا عاطفية ومغرمة بالشعر الشعبي!ـ
 امجد طليع: عشقي للكاميرا جعلها تخشاني
 رشا فاروق : الاعلامي الناجح من ينقل الخبر بحيادية
 لونا بولص:استقبل المواقف المحرجة على الهواء بالضحك

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

وجوه من الشبكة
 
رزاق العكيلي: ثقافة المراسل سر نجاحه
رزاق العكيلي: ثقافة المراسل سر نجاحه

مثابرته واصراره على الدخول للوسط الصحفي والاعلامي دفعاه الى ممارسة عمله مذ كان طالبا في الكلية, شق طريقه بنجاح ليعمل في واحدة من اهم وسائل الاعلام في العراق.. يهوى الهدوء ويلوذ بالامكان الهادئة هربا من زحمة الحياة انه المراسل رزاق العكيلي التقيناه لنقلب معه بعض صفحات عمله فكان هذا الحوار:
* بدايتك في العمل؟
- بدايتي كانت في كتابة ونشر بعض المواضيع الصحفية في صحيفةكلية الاعلام التي كانت تصدرها انذاك , غير ان بدايتي الفعلية في المجال الصحفي كان بعد التغيير عام 2003 اذ عملت مراسلا لشبكة الاعلام العراقي وما زلت مستمرا حتى هذه اللحظة وانا افتخر بعملي في شبكة الاعلام العراقي التي اعدها بيتي الاثير.
* هل كان لك مرور في الاذاعة قبل التلفزيون؟
- نعم عملت مراسلا في اذاعة (دوج فيلا) الالمانية وكنت مستمعا جيدا للاذاعة، فهي تترك لخيالك التحليق في عالم الاثير، كنت مغرما اسهر حتى ساعات متأخرة من الليل لمتابعة البرامج الاذاعية وخصوصا الاذاعات العالمية.
* ايهما اكثر قربا اليك الاذاعة ام التلفزيون؟
- بالتأكيد التلفزيون الذي يعرف بانه أب لثلاثة ابناء، المسرح السينما والاذاعة وهو الاقدر على شد المتلقي لوجود الصورة والصوت معا وهو بالتاكيد الاوسع انتشارا بين العائلة.. وللتلفزيون تاثيره الكبير على توجيه المتلقي والتاثير فيه.
* ما مواصفات المراسل الناجح؟
- يعتمد نجاح المراسل على امتلاكه لثقافة عامة ومعرفة باللغة ومخارج الحروف فضلا عن تحسس الاحداث. والدراسة الاكاديمية لها تاثير ايضا في صقل موهبة المراسل لكنها لاتكفي لوحدها فالاساس في العمل هو التخصص الذي اجده مع الاسف غائبا عن العمل مع وجود اكاديمية عراقية متخصصة هي كلية الاعلام واخرى قريبة منها هي كلية الفنون الجميلة.
* هل هناك هوايات اخرى لرزاق العكيلي؟
- بالتأكيد لكل انسان هوايات متعددة وهذه الهوايات اجدها متغيرة مع الزمن فسابقا كانت كرة القدم هي هوايتي الاولى اما اليوم وبعد ان اصبحت ممارسة الكرة قديمة وقضية تجارية فأنني اهوى متابعة الاحداث والجلوس مع العائلة او الخروج الى الفضاءات الهادئة هربا من زحمة الحياة اليومية.
* كيف يتعامل الناس معك في الشارع، وانت ضيفهم عبر الشاشة الفضية؟
الاحترام.. وهذا مااعتز وافتخر به وانا احرص دائما على ادامته من خلال تقديم المعلومة بحيادية ترضي المشاهد من خلال عملي.
* هل تعتقد ان وسامة المراسل او المذيع تلعب دورا في نجاحه؟
للوسامة دور في نجاح المراسل وشهرته لكن ليس الى حد كبير ولا ننسى ان المراسل ضيف يومي على المشاهد فمن الواجب على المراسل الاهتمام بوسامته واناقته وان يظهر للمشاهد بشكل جيد ولائق.