اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 اختتام فعاليات بغداد عاصمة الثقافة - العراق يحتفي بشمس المعرفة والابداع
 المالكي يفتتح جامعة الدفاع للدراسات العسكرية
 وسط اجواء السلام والمحبة - المسيحيون في العراق يحتفلون بعيد القيامة
 بعد احتضانها للمعرض الدولي السابع للكتاب - أربيل تشهد كرنفالا ثقافيا كبيرا
 لمناسبة الذكرى 32 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر - معاهدة الشهيد على السير قدما لاقامة دولة القانون

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

مناسبات
 
شبكة الاعلام العراقي .. تكتب قصة نجاح وقائع قمة بغداد
شبكة الاعلام العراقي .. تكتب قصة نجاح وقائع قمة بغداد
لعل نجاح اي حدث يبقى مرتبطاً بمدى نجاح التغطية الاعلامية له والقمم العربية تعد من الاحداث المهمة عربيا وعالميا لذا فان التغطية الاعلامية لها عادة ما توكل لشركات اجنبية تمتلك عدداً كبيراً من سيارات النقل الخارجي ومن المخرجين والفنيين وهو ما حدث في اغلب القمم العربية السابقة الا ان القمة الاخيرة التي احتضنتها بغداد اختلفت عن سابقاتها حين قامت بتغطية احداثها شبكة الاعلام العراقي دون الاستعانة بخدمات اية شركة اجنبية لتسجل قصة نجاح حظيت باشادة رئيس الوزراء ووزير الخارجية ووزراء اخرين وعدد كبير من البرلمانيين واعلامي الدول الاجنبية والعربية، هذه الاشادة التي صدرت ايضا من قبل اتحاد اذاعات الدول العربية الجهة المشرفة على عملية نقل وقائع القمة.
معاون مدير عام شبكة الاعلام العراقي المهندس عماد عبد العزيز يسرد بداية قصة النجاح هذا قائلا: (لقد تم تكليفنا بنقل وقائع القمة منذ العام الماضي من قبل اللجنة الاعلامية للقمة العربية وفي مطلع العام الحالي وبعد التأكد من عقد القمة في وقتها المحدد صدر توجيه من المدير العام للشبكة محمد عبد الجبار الشبوط بضرورة العمل على ابراز هذا الحدث بما يستحق حيث تم على اثره تشكيل فريق عمل مشترك ضم مديريات الاخبار والتلفزيون والبرامج السياسية والمكاتب الخارجية ومديرية الافلام الوثائقية وجريدة الصباح ومجلة الشبكة العراقية واذاعة جمهورية العراق فضلا عن الدائرة الهندسية الامر الذي تطلب وضع خطة عمل خضعت الى مناقشات مستفيضة على مدى اكثر من شهرين)..
ويضيف عزيز متحدثا عن الجهد الهندسي (كنا نمتلك 12 سيارة نقل مباشر تم توزيعها على اماكن انعقاد القمة العربية في القصر وفي المطار حيث وصول واستقبال الضيوف المشاركين.
فقد شهد فندق (الشيراتون) مكان انعقاد مؤتمر وزراء الاقتصاد والمال العرب والبث كان من مواقع عديدة  وعلاوة على الاماكن المذكورة كان هناك ثلاثة ستوديوهات احدهم للتلفزيون والاخران اذاعيان اما موقع الاخبار الرئيسة فكان يبث من داخل القصر كما كان هناك موقعان خصصا لحساب القنوات الفضائية لبث اعمالها من دون مقابل.. هذا فضلا عن المركز الاعلامي الذي كان يحتوي على ثلاثين موقعاً منها 22 للدول العربية المشاركة و8 للفضائيات وقد جهزت هذه المواقع بجميع التجهيزات المطلوبة لتغطية احداث القمة بشكل متكامل.
صعوبات ومشاكل
عملية النقل المباشر واجهت العديد من الصعوبات فضلا عن الاجراءات الامنية المشددة وهنا يوضح حمادي (في يوم27/3 اليوم الاول لبث النشرة  من القصر واجهتنا مشاكل تقنية وقبل دقيقتين من البث استطعنا تجاوزها من قبل الملاكات الهندسية والفنية فضلا عن اننا واجهنا صعوبة نقل التجهيزات، ولكن على الرغم من ذلك اعتقد اننا نجحنا بعدما عملنا كفريق عمل واحد احدنا يكمل الاخر من الصباح وحتى ساعة متأخرة من الليل في الوقت الذي كان فيه يتوقع الكثيرون فشل شبكة الاعلام العراقي في التغطية كما كان يتوقع فشل القمة).
اشادة وتكلفة.. خطة متكاملة
لعل مديرية الاخبار في شبكة الاعلام العراقي تعد واحدة من المديريات التي يقع عليها جزء كبير من نجاح تغطية احداث القمة لكونها من اهم الاحداث السياسية المهمة وهنا يقول مديرها عبد الكريم حمادي وضعنا خطة عمل ركزت على العديد من المحاور، الاول انتاج تقارير تتحدث عن القمم العربية السابقة وتاريخ ومكان انعقادها  واخرى تتحدث عن كل دولة ورئيس جمهوريتها او اميرها فضلا عن المتابعة المستمرة لمستجدات الامور التي تخص القمة والامور اليومية التي تخص الشأن الداخلي للبلاد وكان القرار ان تكون بداية التغطية يوم 19/3 ونستمر بشكل تصاعدي الى حين الوصول ليوم 25 / 3 لتكون التغطية بشكل مستمر لحين انتهاء القمة وقد تم توزيع عشرة مراسلين في المطار والقصر والشيراتون اماكن انعقاد القمة في حين بقي قسم اخر يعمل على تغطية الاحداث في الاماكن الخارجية الاخرى. 
مجلة الشبكة العراقية
وكان لمجلة الشبكة العراقية دور واسناد لبقية المؤسسات الاعلامية، حيث تم توزيع عدد كامل خاص بالقمة العربية على أغلب الفنادق المحجوزة لضيوف القمة.
وقال رئيس تحرير مجلة الشبكة العراقية حليم سلمان ان الجهود الاستثنائية لجميع العاملين في الشبكة والتي بذلت من دون كلل كان لها الاثر الكبير في انجاح عمل شبكة الاعلام العراقي.
ولعل اخر الجهات المساهمة في التغطية كانت جريدة الصباح التي استمرت بالصدور رغم كل الاجراءات الامنية وكانت لديها متابعة مستمرة لاهم احداث القمة العربية عبر اعدادها اليومية التي كانت توزع في اغلب اماكن انعقاد القمة وعدد كبير من المؤسسات المعنية.
فواصل واغانٍ
ديرية التلفزيون كانت هي الاخرى لها اسهامها الكبير والواضح في نقل احداث القمة وهنا يقول مديرها المخرج نوفل عبد دهش (لقد كانت لدي ثقة مطلقة بالنجاح كنت اراهن على قدرات الشباب الذين عملوا باندافع كبير لتقديم افضل ما يمكن تقديمه لقد شاركنا بثمانية مخرجين واكثر من عشرين مصورا واكثر من عشرين كاميرا فضلا عن عدد كبير من الفنيين وقد اسهمنا في وضع الخطة والفواصل والبث والنقل ولعل ما اثار اعجاب الاعلام العربي هو ما قدم من فواصل حيث كانوا يعتقدون بانها انتجت خارج الشبكة فضلا عن اعجابهم باغاني الدول المشاركة والاغاني الوطنية).
محللون سياسيون
لخشيتنا من حدوث حظر للتجوال تم الحجز لعدد كبير من المحللين السياسيين في فندق المنصور ميليا عن هذا الامر  يقول مدير البرامج السياسية عدنان الطائي (لقد تمت استضافة 35 محللاً سياسياً واقتصادياً وبرلمانيا في برنامج التغطية المباشرة لاعمال القمة العربية وقد تم بث 53 ساعة مباشرة اعتبارا من 22 /3 ولغاية 31 من الشهر ذاته اي ان التغطية بدأت قبل انعقاد القمة وبعد انتهائها حيث تمت مناقشة اهم الموضوعات المطروحة في جدول اعمال القمة فضلا عن اهمية القمة وانعقادها في بغداد، حيث تناوب على تقديمها ستة مقدمين.
تغطيات اخرى
قنوات اعلامية اخرى تابعة لشبكة الاعلام العراقي  كانت جهودها واضحة في تغطية احداث القمة العربية ومنها اذاعة جمهورية العراق التي تقول مديرها راجحة صادق (لقد قمنا ببث اغلب نشراتنا الاذاعية من مكان انعقاد القمة فضلا عن وجود ستوديو تحليلي استضاف عدداً كبيراً من المحللين والبرلمانيين عبر الهاتف ولعل الجهد الاخر الذي قمنا به هو اعداد رسالة القمة العربية اليومية التي تقدم الى اتحاد اذاعات الدول العربية والذي يقوم ببثها الى جميع الدول العربية وعدد كبير من الدول العالمية).