اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 اختتام فعاليات بغداد عاصمة الثقافة - العراق يحتفي بشمس المعرفة والابداع
 المالكي يفتتح جامعة الدفاع للدراسات العسكرية
 وسط اجواء السلام والمحبة - المسيحيون في العراق يحتفلون بعيد القيامة
 بعد احتضانها للمعرض الدولي السابع للكتاب - أربيل تشهد كرنفالا ثقافيا كبيرا
 لمناسبة الذكرى 32 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر - معاهدة الشهيد على السير قدما لاقامة دولة القانون

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

مناسبات
 
الملاحة التجارية..تعود الى شط العرب
الملاحة التجارية..تعود الى شط العرب


استؤنفت الملاحة التجارية في شط العرب بعد توقف دام اكثر من ثلاثة عقود بسبب الحرب الايرانية العراقية، مع افتتاح مرفأ الثلاثاء في البصرة لنقل المعدات الصلبة الى حقل مجنون النفطي.
وقام مسؤولون عراقيون وممثلون عن شركة شل البريطانية المكلفة بتطوير الحقل النفطي يتوسطهم مهندسون عراقيون وبريطانيون بقص شريط التدشين عند المرفأ الواقع في منطقة النشوة على بعد نحو سبعين كيلومترا شمال البصرة.
وقال المدير العام لمشروع مجنون في شركة شل اولي ميكلستاد (انها المرة الاولى التي يفتتح فيها مرفأ لاستقبال السفن من حول العالم عبر هذا الممر النهري منذ 31 عاما).
واضاف (انها المرة الاولى منذ عقود التي يفتتح فيها خط للنقل التجاري في هذا الممر).
واعرب ميكلستاد عن امله في (الا تعود السفن التي ستزور هذا المرفأ فارغة، بل محملة بالبضائع).
وفيما اكد انه لن يتم في المستقبل نقل اي شحنات من النفط عبر هذا المرفا الذي يبلغ طوله بين20 و30 مترا، واوضح ان هناك امكانية (لتصدير التمر العراقي من هذا المرسى كما كان يحدث في هذه المنطقة خلال فترة السبعينات).
وذكر ان (سفينة ابحرت من دبي في 25 كانون الاول ورست في المرفا هذا في الخامس من كانون الثاني هي اول من افرغ حمولتها في هذا المرسى، وقد نقلنا المعدات بعد ذلك الى قلب الحقل النفطي).
من جهته قال رئيس لجنة الادارة المشتركة لتطوير حقل مجنون النفطي مهدي بادع حسين في تصريح ان (شط العرب يعود اليوم من جديد بعد اغلاق لمدة31 عاما).
وتابع (هذه المرة الاولى التي ينجح فيها العراق في تثبيت شط العرب كممر ملاحي).
ويفتتح مرسى السفن هذا خطأ للنقل في شط العرب بعد توقف الملاحة فيه مع اندلاع الحرب العراقية الايرانية (1980-1988) التي كان النزاع على هذا الممر نفسه احد ابرز اسبابها. وشط العرب ممر نهري ينبع من التقاء نهري دجلة والفرات عند المدخل الشمالي لمدينة البصرة جنوب العراق، ويبلغ طوله نحو200 كلم ويصب في الخليج العربي.
وسيتركز عمل المرفأ الجديد على نقل المعدات الصلبة الى حقل مجنون في شمال البصرة بالقرب من الحدود الايرانية.
وكانت شل فازت في2009 مع شركة بتروناس الماليزية بعقد لتطوير الحقل البالغ حجم احتياطه 12,6 مليار برميل ويعتبر من اكبر حقول النفط في العام.
والحقل المكتشف عام1975 الذي يعد احد اكبر خمسة حقول نفطية في العالم، سمي (مجنون) نظرا لكمية النفط الكبيرة فيه التي تترافق مع مستويات ضغط عالية.
وقال المهندس العراقي ضيا خليل وهو عضو اللجنة المشتركة بين شل والسلطات العراقية، ان (عمل المرفا سيتركز على نقل المعدات اللازمة لتطوير حقل مجنون) الذي يدر حاليا مئات الملايين من الدولارات.
وذكر انه سيكون على السفن المحملة بهذه المعدات ان تدفع رسوما في ميناء ام قصر في البصرة، ثم تتجه عبر الفاو اقصى نقطة في جنوب العراق، نحو الممر المائي لشط العرب الذي يبلغ طوله نحو80 كلم.
واشار خليل الى ان المرفا يتسع لسفينة صغيرة واحدة، مضيفا ان عمق المياه في هذا الممر تتراوح بين اربعة وسبعة امتار. وقال نائب مدير شركة نفط الجنوب خلف وادي لفرانس برس ان (العمل على بناء المرفا بدا في ايار).
وتابع ان شركة شل (تحملت تكاليف المشروع وحدها)، رافضا الكشف عن القيمة الفعلية للمشروع. وفي حقل مجنون على بعد نحو40 كلم من الحدود العراقية الايرانية، كانت آليات تابعة لشركة شل تعمل على ازالة الغام من مخلفات الحرب العراقية الايرانية (1980 - 1988)، وذلك تحت مرأى برج مراقبة ايراني في الجهة المقابلة.