اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 رزاق العكيلي: ثقافة المراسل سر نجاحه
 المقدمة سميرة ابراهيم.. أنا عاطفية ومغرمة بالشعر الشعبي!ـ
 امجد طليع: عشقي للكاميرا جعلها تخشاني
 لونا بولص:استقبل المواقف المحرجة على الهواء بالضحك

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

وجوه من الشبكة
 
رشا فاروق : الاعلامي الناجح من ينقل الخبر بحيادية
رشا فاروق : الاعلامي الناجح من ينقل الخبر بحيادية
 خطت في عالم الاعلام خطوات واثقة سلحت نفسها بثقافتها وحبها للاعلام فمن عملها الاذاعي الى التلفزيوني ليستقر بها المطاف في تلفزيون العراق مقدمة للاخبار.. استطاعت ان ترسخ نفسها ونافست الكثير من زملائها لتكون رشا فاروق بحضورها الطاغي على الشاشة وادائها المميز واجادتها للغة العربية.. في حوارنا هذا حاولنا التعرف على رشا فاروق فسألناها: 
*لنتعرف اولا على الاعلامية رشا فاروق؟
-دخلت عالم الاعلام من خلال عملي في قناة الديار الفضائية عام 2004. 
كما عملت في قناة البغدادية الفضائية بصفة مراسلة عام 2006 بعدها كانت لي محطة عمل في فضائية الحرية عام 2008 ليستقر بي المطاف في الفضائية العراقية المتميزة مذيعة للاخبار.
*هل تعتقدين ان المرأة انجح من الرجل في العمل الاعلامي؟
-المبدعون في الاعلام هم من كلا الجنسين, والاعلام يحتاج لعمل المرأة والرجل ولا فرق بين الاثنين والاعلامي الناجح هو المبدع والمميز سواء كان رجلا ام امرأة كذلك الاعلام العراقي  غزير بأحداثه الاجتماعية  والسياسية والفنية والاعلامي الناجح هو مبدع في نقل الاحداث  بدقة الى انظار واسماع الرأي العام. 
*هل انت متخصصة في تقديم نشرات الاخبار؟
-لم اتخصص في تقديم نشرات الاخبار ولم يقتصر عملي على ذلك فقد عملت مراسلة سابقة والان انا متخصصة بقراءة نشرات الاخبار وان عرض علي تقديم برامج سواء كانت برامج ترفيهية ام حوارية فساكون مستعدة لذلك.
*كيف توفقين بين الاسرة والعمل؟
-المراة العراقية أثبتت جدارتها في التوفيق بين عملها واسرتها, فالظروف السياسية التي مر ويمر بها العراق زادتها قوة وصلابة في تحملها للواقع المفروض عليها وانا كأمراة عراقية من هذا الواقع جندت نفسي للتوفيق بين الاثنين.
*هل عملت في  الاذاعة؟
-عملت لفترة في اذاعة الرشيد التي تبث من بغداد عام 2007 وكانت تجربة رائعة بالنسبة لي اضافت لي الكثير واستطيع القول ان الاذاعة هي المحطة الاهم في مسيرة الاعلامي ومنها يستطيع الانطلاق الى عالم الاعلام الرحب متسلحا بكل ادواته.
*من الافضل  الدراسة الاكاديمية ام الخبرة في العمل؟ 
الاكاديمية والخبرة يكمل احدهما الاخر.. الاثنان مطلوبان وان توفرا توفر اعلامي مبدع فالدراسة ضرورية لكل اعلامي مهني تقوي شخصيته وعلاقاته بالاخرين وتزيد من ثقافته.. والخبرة تصقل موهبة الاعلامي وتنميها ..اذن كلاهما مطلوب ولا يمكن الاستغناء عن احدهما.
*كيف تتعاملين مع الاخطاء التي تحدث وانت على الهواء المباشر؟
-لدينا خبرة كبيرة في تلافي مثل هكذا حالات فان حدث ما لم يكن في الحسبان ونحن على الهواء فانا أمتلك الخبرة في التعامل مع ذلك بلباقة وكياسة عاليتين، هذا فضلا عن الدورات الاعلامية التي تنمي عملي وتزيد من خبرتي في التعامل مع هكذا مواقف مفاجئة ان حدثت.
هاشم محمد