اقرأ في هذا العدد
 
 




في ضيافة الشبكة
 
هبة سامي : اتمنى تجسيد دور المرأة المجنونة
هبة سامي : اتمنى تجسيد دور المرأة المجنونة
 *كيف كانت البداية؟
-كانت مع عروض الازياء فانا مصممة وعارضة أزياء فقد شاركت في العديد من  المهرجانات الخاصة بعروض الآزياء التي أقامتها وزارة الثقافة فضلا عن العروض التي تقيمها المؤسسات الفنية ومازلت امارس نشاطي هذا في فرقة عرض الازياء.
*فضلا عن ذلك انت فنانة تشكيلية وممثلة؟
-انا خريجة معهد الفنون الجميلة قسم الفنون التشكيلية حيث اشتركت بعدة معارض فنية داخل وخارج العراق.. اما التمثيل فهو المحطة الثالثة والمهمة في حياتي إذ شاركت بعدد من الاعمال التلفزيونية والمسرحية منها مسرحية بيت بوكا اخراج صاحب بزون وكذلك اشتركت بعدد من الافلام السينمائية منها فيلم السلطة الاخيرة للمخرج ماجد الربيعي واقوم حالياً بتصوير مسلسل تلفزيوني جديد.    
*كيف تحولت الى التمثيل؟
-من خلال عروض الازياء عندما شاهدني المختصون بعلم التمثيل نصحوني بالدخول الى الوسط الفني كممثلة اخذت اتردد على المسرح الوطني وعلى اثر ذلك  تم اكتشاف موهبتي. 
*متى شعرتي بان لديك موهبة التمثيل؟ 
-في طفولتي وانا طالبة في المرحلة الابتدائية كنت اقلد المعلمات وتصرفاتهن وطريقة تدريسهن حيث طلبت معلمة درس الفنية مني قراءة بعض الاناشيد أمام التلاميذ واقوم بحركات درامية وعندما دخلت معهد الفنون الجميلة برغم ان التمثيل بعيد عن أختصاصي لكني اشتركت بعدد من الاعمال المسرحية التي اقامها معهد الفنون الجميلة.
*تمتلكين ثلاث مواهب ايها اقرب اليك؟
-اعتز بجميع مواهبي لانني اعطيتها الشيء الكثير من حياتي وانا انتظر الشيء الاكثر ولا استطيع ان افرط بواحدة.
*ما واقع المسرح اليوم؟
-بدأ المسرح الجماهيري يستعيد عافيته من خلال عرض عدد من الاعمال المسرحية على خشبة المسرح الوطني ومسرح عشتار وغيرها من المسارح والشيء المفرح ان في كل مهرجان مسرحي عربي وعالمي نحصد الجوائز.
*الخروج على النص هل هو حالة تخدم النص؟  
-هذا يحدث احيانا في المسرح الشعبي وذلك لطول العرض المسرحي الذي يسبب الملل للممثل.
*غياب الرومانسية عن الدراما العراقية ابعد المشاهد عنها؟
-الرومانسية عامل مساعد ومهم لنجاح اي عمل فني فهو مطلوب ليس بفن التمثيل فقط بل في جميع الفنون ولكن هذا لا يعني ان الاعمال العراقية خالية من الرومانسية.   
*لو عرض عليك دور رومانسي هل تقبلينه؟
-يتوقف ذلك على نوعية الشخصية فانا في طبيعة حياتي رومانسية.
*ما رايك بالدراما العراقية؟
-الدراما العراقية بدأت تخطو خطوات كبيرة نحو التقدم واصبحت الدراما العراقية مطلوبة عربيا.
*هل هي قادرة على ان تدخل في منافسة مع الدراما العربية؟
-الان دخلت في دائرة التنافس العربي واصبح لها جمهور من دول الخليج العربي وباقي الدول العربية وكذلك للفنان العراقي شعبية ومكانة كبيرة عند المشاهد العربي.
*بماذا تحلمين؟
-احلم بالنجومية برغم ان طريقها طويل ومتعب.
*تريدين ان تكوني نجمة في سماء عروض الازياءام التمثيل ام التشكيل؟
-فن التمثيل.
*ما الادوار التي تستهويك؟
-اتمنى ان اجسد دور المرأة المجنونة والمتسكعة في الشوارع.
*دور اسند لغيرك وتمنيتي ان تؤديه؟
-شخصية الفنانة القديرة عفيفة اسكندر في مسلسل «فاتنة بغداد» الذي ادته الفنانة ايناس طالب هذا الدور اعجبني كثيرا.
*اخر عمل قدمته؟
-مسرحية «درب الحيالة» على خشبة مسرح عشتار وبمشاركة نخبة من نجوم المسرح العراقي منهم الفنانون انعام الربيعي وعزة البغدادي وازهار العسلي.
*لمن من الشعراء تقرأين؟
-احب الشعر الشعبي واقرأ دائما للشاعر عريان السيد خلف اما الشعر العمودي فأقرأ لشاعر العرب محمد مهدي الجواهري ولي محاولات في كتابة الشعر الدارمي والابوذية.
*هواياتك؟
-ممارسة الرياضة وخاصة السباحة وتربية طيور الزينة. 
*لونك المفضل؟
-الاسود لانه سيد الالوان.
*الحكمة التي تؤمنين بها؟
-لا تشكي للناس جرحا انت صاحبه لا يؤلم الجرح الإ من به الم.
*كلمة اخيرة؟
-اوجهها الى المخرحين لان المخرج هو سيد العمل ان يمنحوا الفنانين الشباب الفرصة الكافية وكذالك اشكر مجلة الشبكة العراقية لانها تهتم بالفنانين الشباب.
جاسم الجيزاني