اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 العراق في عين العاصمة .. ما العمل
 الكاتب والروائي خضير فليح الزيدي: لا اميل الى بذخ اللغة واطناب الاساليب
 في اليوم العالمي لحقوق الانسان: ضمان الحرية الفكرية والسياسية والعمل النقابي
 جائزة وزارة الثقافة للابداع
 مشكلة الحق في الفلسفة الهيغلية

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

اصدارات
 
مقومات النهوض الاسلامي.. بين الاصالة والتجديد
تمر الامم والشعوب بمراحل من الضعف والوهن والانكسار أحيانا، تجعلها أمام تحديات حقيقية لحالات الارتباك التي تولد نتيجة لذلك. وقد تغيب الرؤى النقدية التي يفترض استحضارها كوسائل دفاعية في جسد الأمة، او تغيب أحيانا بأفعال قصدية محكومة بحسابات معينة تخضع لرغبات ودوافع شتى.. وازاء حالتي الغياب والتغييب، يظهر هنا وهناك بريق من الضوء بين ضمير الأمة لتنتفض على حالات انكسارها وضعفها، تتمثل في طرح مشروع نهضوي او استبصار نقدي، ولعل هذا ما يبعث الأمل في روح الامة في قيامتها من جديد، ويأتي كتاب مقومات النهوض الاسلامي، بين الأصالة  والتجديد للدكتور الشيخ عامر الكفيشي لطرح رؤية ثقافية واضحة تؤسس لمنهجية تحاول اخراج العالم الاسلامي من أزمته الحالية التي يمر بها، بعد صدمة التحولات النوعية المتلاحقة التي شهدتها الساحة العالمية، والمؤلف يشير الى ان ثمة نزوعاً فكرياً ومعرفياً لدى الأمة في هذا الوقت يتجاذبها نحو معرفة الذات، وتشخيصها لموقعها من الآخر، والعلاقة معه ينحو بها الى نهضة حضارية شاملة، تستعيد بها كرامتها الانسانية وعزتها التاريخية، ومجدها المعلى من خلال موقع الشهادة على العصر.. وما شجع المؤلف على الكتابة في هذا المجال تلك البلايا والدواهي التي دهمت الأمة جراء اطروحات مشاريع التغيير والنهوض العشوائية المتشكلة من نتاجات الثقافة الغربية الوافدة من دون ضوابط وموازين، جعلت من المجتمعات الاسالمية حقول تجارب لمناهج معرفية وبرامج تربوية، فعاليات سياسية ومخططات اقتصادية، تتوافق مع أبجديات الرؤية الغربية وأهدافها الرامية الى اسقاط هوية الأمة وتحطيم شخصيتها، والدراسة محالة للاسهام في تعزيز هوية الأمة وتركيز وعيها وتبصيرها في سبيل النهوض، للخروج من كبوتها الحالية، اذ لا منجى لها ولا خلاص الا بالعودة الصادقة الى كنف الاسالم”، كقاعدة فكرية تشكل الأساس والمنطلق في بنيوية المشروع النهضوي الشامل بما يحقق جمع صور التكامل الحضاري للأمة الاسلامية.
يؤكد المؤلف على ان مقومات النهوض الاسلامي تتبنى منطلقها على أصلين أساسين هما، عقيدة التوحيد، كونها القاعدة الاسلامية لحركة النهوض في حياة المسلم، والفطرة الانسانية- السنة التكوينية الالهية في الذات الانسانية التي بها يشق الانسان سبيله في التدرج والتكامل وصولا للقاء الحق سبحانه وتعالى.. كما يعتمد المؤلف في دراسته على الرؤية الاسلامية في تحديد سبيل النهوض ومقوماته من خلال قراءة النصوص المقدسة، القرآن الكريم والسنة النبوية، قراءة تنزيلية تتوافق مع واقع العصر زمانا ومكانا، والاستهداء بسنن التاريخ والمجتمع، وما أفرزه التاريخ الاسلامي من مواعظ وعبر مخضتها الأمة الاسلامية خلال التجارب العديدة التي مرت بها.
والاستنارة باجتهادات العلماء والمفكرين الواعين ونتاجاتهم المختلفة التي عبرت عن قراءات متعددة للنص المقدس وتجنب الخوض في نقاشات ومجادلات مع الأطروحات او النظريات او الأفكار السياسية الأخرى للنهوض، ضمت الدراسة سبعة فصول حوى كل فصل منها مباحث متعددة، بجسب ما تقتضيه طبيعة البحث وأهدافه، تناول الفصل الأول مدخلا عاما للدراسة. تضمن جملة مقاربات أولية، برؤى معرفية حول مصطلحات النهوض الاسلامي والأفكار المتداخلة فيه، وتناول الفصل الثاني قراءة معوقات النهوض الاسلامي في ضوء التحديات المحدقة بالعالم الاسلامي داخليا وخارجيا، في عدة أبحاث أساسية كاشكالية التحدي كمفهوم تاريخي اجتماعي من منظور معرفي سنني في الحياة، وتناول الفصل الثالث دراسة مركب النهوض الاسلامي دراسة تحليلية بينت مفردات هيكل النهوض الحضاري الاسلامي في ثلاث منظومات. منظومة عناصر النهوض ومنظومة شروط النهوض ومنظومة مقومات النهوض تناول الفعل الرابع محاولة معرفية لتأصيل مقاصد النهوض الاسلامي في ضوء معرفة الرؤية الاسلامية في التغيير الشامل عن الكون والانسان والمجتمع وهي رؤية نهضوية متحركة تقوم أساسا على مبدأ التوحيد. وتناول الفصل الخامس تأسيس بناء معرفي لثلاث اشكاليات مفهومية متداولة في فضاءات النقد الفكري. كونها مرتكزات حضارية تشكل قواعد أساسية في بناء مجتمع انساني يتميز بالتوازن والتكامل من وجهة اسلامية هي مبدأ الحرية في اطارها الملتزم لا المنفلت.. وتناول الفصل السادس قراءة نقدية لعمليات الاحياء المفترضة في المنظومة الاسلامية تحقيقا للنهوض الحضاري المنشود، اقتصرت على حركة الاجتهاد بمفهومها الحركة ضمن الاطار العام للشريعة الاسلامية.. وتناول الفصل السابع قراءة نقدية لمنهج الحركة الاسلامية المعاصرة من خلال شركتها ومساهمتها في عملية النهوض الاسلامي، عبر محورين أساسين، لقراءة أهم مشروعات النهوض الاسلامي لأبرز فصائل الحركة الاسلامية العالمية، من خلال قراءة متأنية لخطاباتها السياسية المعاصرة المتنوعة، وأهم الاشكاليات التي تواجه الحركة الاسلامية العالمية المعاصرة بالمراجعة والتقويم بشكل موضوعي.

علي عطوان الكعبي