اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 جمال الأسدي … في لوعي والإدراك في فلسفة التأريخ
 ابن سيرين انتقل بالرويا من العراق الى مصر
 خلال افتتاحه جسر الهندية الثاني المالكي: العراق يمتلك الثروة ولكن الحكام لم يخلصوا لخدمة الشعب
 وصل ما انقطع.. وصحف بغداد في الماضي القريب!!
 ابعدن فوهات الهزيمة عن صدر الرجل!

مقالات من الرئيسية
 محشي ورق العنب
 شاشات الحاسوب تعرض الأطفال للاكتئاب
 الضحك نعمة لاتبخل بها على نفسك
 فضائيات الدجل والشعوذة تغزو بيوتنا .. فياغرا من مزيج بيض النمل وتفاح الجان
 مارسيل خليفة في بداياته : نجحت اولاً في فرنسا مع أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب

ارشيف المجلة
 
مشاكل دوري الكرة
مشاكل دوري الكرة
لعل الكثيرين يتفقون معي على ان الدوري الكروي العراقي بمرحلتيه الاولى والممتازة يعد من أسوأ الدوريات الكروية على مدى تاريخ الكرة العراقية، حيث رافق مسيرة الدوري الكروي الحالي العديد من المشاكل التي لم تكن موجودة في المواسم السابقة، بل ان ما حدث في بعض المباريات تعدى الحدود والقوانين الكروية المتبعة وبعضها حدث لاول مرة رغم القرارات الضعيفة لاتحاد الكرة العراقي التي أصدرها بحق الفرق واللاعبين والذي قد تراجع عن بعضها في مناسبات عدة لاسباب (علاقاتية ومسائل انتخابية صرفة) حتى وصلت المشاكل الى الدعاوى في المحاكم او عن طريق حلها عشائرياً والسبب يعود في رمته الى (هشاشة) اتحاد الكرة الذي لم يكن صارماً في اتخاذ القرارات المناسبة بحق النادي او اللاعب المسيء إذ ان اكثر المشاكل التي حصلت هذا الموسم تحملها البيت التحكيمي والاساءات المتكررة للحكام في المباريات فكانت الشرارة الاولى التي اعطت اللاعبين الحرية في الاعتداء على الحكام، ما حصل الموسم الماضي ضد احد الحكام الدوليين في ملعب نفط الجنوب عندما كان اعتداء واضحاً وصريحاً امام انظار الجمهور ونقل عبر فضائيات العالم حينها عوقب اللاعب لكن تم الافراج عنه في ممارسة اللعب مع ناديه، وهذا الحادث فتح الابواب على مصاريعها بالنسبة للاعبين في الاعتداء على حكام المباريات بل ان الجمهور الرياضي كانت له حصة اخرى في إفشال المباريات والاعتداء على لاعبي الفرق والحكام كما ان هناك مشكلة اخرى ظهرت على السطح وهي انسحاب الفرق من الدوري بسبب الضائقة المالية التي تعانيها مما أربك مسيرة الدوري فضلاً عن التأجيلات التي رافقها العديد من المشاكل والتهديد بالانسحاب من الدوري.
والشيء والملفت للنظر في دوري هذا الموسم ان الفرق الجماهيرية كالشرطة والجوية لم تقدم اي شيء يذكر في المباريات حتى وصل بها الامر الى (الخسارة) مع اضعف الفرق مما حدا جماهيرها الى افتعال المشاكل في المباريات سواء مع الطواقم التحكيمية او حتى مع إداريي الفريق.
وآخر المشاكل التي حصلت في احد الملاعب الجنوبية والاعتداء الذي كان بين احد رؤساء الاندية وحكم المباراة الذي أدى الى حل المشكلة عشائرياً ومن ثم الى (التراضي) نتيجة تواجد الروح الرياضية للاطراف المعنية عموماً المشاكل التي حصلت هذا الموسم كان لا بد من تدخل مباشر فيها من قبل اتحاد الكرة العراقي لكن على ما يبدو ان الاتحاد انشغل بمسائل أخرى كالتهيئة للانتخابات المقبلة او كيفية السفر الى جنوب افريقيا وغيرها من الامور التي أنسته عمله الحقيقي كنا نأمل في تدخل مباشر وقوي في ردع النادي او اللاعب المسيء لكي يكون الدوري خالياً من المشاكل. نتمنى ان يكون الدوري الحالي خاتمة المشاكل في ملاعبنا... نتمنى ذلك.

احمد رحيم نعمة