اقرأ في هذا العدد
 
 




من ملفات الشرطة
  طيور السوء
28/12/2010 - 12:15
(العدد التاسع والثلاثون بعد المئة)

تشهد محاكم الأحوال الشخصية كل يوم غرائب وعجائب من مشاكل الأسرة الموجودة في مجتمعنا، هذه المشاكل تبرز مظاهر أخلاقية متردية بعيدة كل البعد عن القيم والعادات والتقاليد التي ورثناها وتربينها عليها، من هذا نجد السوي وغير السوي وبها الخير والشر وان كان طابع الشر هو السائد في هذه القضايا، هذه قصة من واقع المجتمع، صراع بين رجل يتهم زوجته بالخيانة، والزوجة تتهم زوجها بانّه غير قادر على ايجاد علاقة زوجية مبنية على الود والاحترام وتتهمه بالضعف وفقدان الضمير والوجدان، وقفت الزوجة بعد ان تنهدت وقالت للقاضي ... تفاصيل
 
 
  موعد مع الرصاصة الطائشة!
18/12/2010 - 11:11
(العدد الثامن والثلاثون بعد المئة)
يعد مصرع المرحوم عبد الوهاب درويش قنصل العراق في تبريز في عام 1941، من أغرب حوادث القتل التي تعرض لها دبلوماسي عراقي في الخارج، ومن أكثرها غموضا وإثارة، وان كانت الحادثة مؤسفة ومؤلمة لأنها جاءت في ظروف قاسية وحظ عاثر.. كانت الحرب العالمية الثانية في أوج أشدها عنفا وفتكا في مدينة تبريز بايران، وعندما تردد بين الناس بأن الجيش السوفيتي سيدخل المدينة النائية في شمال ايران شعر الجميع بقسوة المعارك والمصير المحتوم الذي سوف يلاقيه الناس هناك. وكان في مدينة تبريز عدد قليل من القنصليات من بينها القنصلية الانكليزية والفرنسية والتركية، وكان للعراق آنذاك قنصلية أيضا فيها، وكان القنصل البريطاني، بسبب قدمه بمثابة العميد للسلك القنصلي الصغير المتواجد في المدينة. ... تفاصيل
 
 
  صفقة الخيانة
23/02/2010 - 09:25
(العدد الخامس والثلاثين بعد المئة)

كنت أعاتب ضابط التحقيق في أحد مراكز بغداد عتابا أخويا وحسب الميانة.. لماذا كلما شاهدتني تسكت ولا تفتح فمك لي.. لماذا لا تتكلم وتروي قصص وحوادث هذه الأيام.. ان نشرها أحيانا يكون عبرة وموعظة ورادعا، قال الضابط: ليست كل القضايا صالحة للنشر ولو حتى من أجل العبرة والموعظة، فالانسان كائن غريب لا يمكن التنبؤ برد فعله، قد يعلم ان هذا الشيء خطأ، ورغم ذلك يقدم عليه وهو واع تماما، واذا كشفت له الخطأ غمّض عينيه، ووضع رأسه في الرمال وأحيانا في الوحل، واذا لم تصدقني فاسمع هذه القصة: ... تفاصيل
 
 
  السر لم يظل سراً!
31/01/2010 - 11:34
(العدد الثالث والثلاثين بعد المئة)

كانت الدنيا في عينيها لوحة جميلة مليئة بالازهار الحلوة والمشاهد الساحرة.. وكانت الحياة في أذنيها لحناً موسيقياً يصدح بأعذب الانغام.. لم تكن -فاتن- تعلم ان في منطقة الكاظمية بناية ضخمة ذات أسوار عالية وابواب مغلقة سوف تقضي البقية الباقية من أعوامها فيها هذه البناية، وبالتحديد في قاعة ضيقة بسجن النساء. ... تفاصيل
 
 
  فارس الاحلام يأتي متأخراً
24/01/2010 - 10:37
(العدد الثاني والثلاثين بعد المئة)

ضغطت على شفتي وأنا اتأمل وجه الزوجة، وقد جلست قبالتي في المكتب، مطأطأة الرأس، ما اشبهها بامرأة خارجة من القبر لتوها، عينان غائرتان في محجريهما، وجه غطته التجاعيد، وعلاه شحوب الموتى، رغم انها في ربيع عمرها تبدو وكأنها في الستين من العمر، توجهت اليها بالكلام: ... تفاصيل
 
 
  بعد مرور22 عاماً على سقوطها.. ننفرد بكشف اسرار سقوط الطائرة الكورية!!كيف نفذت العملية من قبل الارهابية الحسناء..؟
18/01/2010 - 04:14
( العدد الحادي والثلاثون بعد المئة)
قالت الارهابية الحسناء ودموعها تنحدر على وجهها الشاحب: أنا استحق الموت مئة مرة جزاء ما قمت به.. كانت هذه هي كلمات الندم التي قالتها الارهابية كيم هيو في المؤتمر الصحفي في مدينة سيئول.. وهي تعترف كيف استطاعت هي وشريكها ان تفجر طائرة الركاب التابعة لكوريا الجنوبية في رحلتها رقم 858 ليلقى ركابها وعددهم 115 راكبا حتفهم الى جانب طاقم الطائرة.. في اعقاب هذا الحادث الارهابي اشترك خبراء امريكان في مكافحة الارهاب في اعمال البحث والتحقيق والمعاينة للتعرف على الاسلوب الارهابي الذي اتبع في تفجير هذه الطائرة،
... تفاصيل
 
 
  بعد مرور 22 عاماً على سقوطها.. ننفرد بكشف اسرار سقوط الطائرة الكورية!!
10/01/2010 - 10:29
(العدد الثلاثين بعد المئة)

في ذلك اليوم المشؤوم من شهر تشرين الثاني عام (1987) وعند الساعة السابعة مساء حطت الطائرة الكورية الجنوبية في مطار بغداد، وعلى متنها ركاب الرحلة (858) والقادمة من بلغراد، يستقلها ركاب مسافرون الى سيئول وأثناء مكوثها في المطار صعدت شابة حسناء في العشرين من عمرها بصحبة رجل مسن يبدو في السبعين من عمره يعتقد من يراهما انهما أب وابنته وكانا يحملان جوازي سفر يابانيين جاءا للعراق للسياحة!لقد مرا في لحظات عادية قبل صعودهما للطائرة عندما فتش ضابط المخابرات حقيبة اليد التي كانت تحملها الشابة وأخرج منها راديو صغيراً وفحصه بعد ان نظر اليه نظرة مفهومة وأعاده الى الحقيبة، وابتسم لها وللرجل المسن الذي يصاحبها عندما جلست الفتاة على مقعدها في الطائرة وضعت الحقيبة في الرف العلوي للمقعد وبدأت تحدق بركاب الطائرة بصورة طبيعية، ... تفاصيل
 
 
  من أجل فراش دافئ!
03/01/2010 - 10:19
(العدد التاسع والعشرون بعد المئة)

وجد الرجل المسن.. عبد الغفور مصاباً في رأسه بآلة حادة.. وعندما نقله ابنه طالب الى المستشفى فارق الحياة بعد ساعات متأثراً باصابته الشديدة.. وقد بدأت الشرطة بالتحقيق بالحادث واشتبهت بزوجته وابنها.. ولكنها لم تجد الدليل على إدانتهما في هذه القضية الغامضة.. حيث وصلت الشرطة الى طريق مسدود ما أضطر ضابط المركز الى الاجتماع مع ضباط التحقيق لحل لغز هذه القضية.. وطلب من ضابط التحقيق دراسة الظروف والملابسات المتعلقة بحياة المجني عليه.. ... تفاصيل
 
 
  جثة في غرفة النوم
22/12/2009 - 09:38
(العدد الثامن والعشرون بعد المئة)
لو كان حيا لباح بالسر.. ولقال لنا كيف ذبحته عيناها.. واستولى طيفها على عقله وتفكيره.. وجعله يهمل بيته وزوجته الشابة التي لم يكن قد مضى على زواجه منها سوى سنة وعدة اشهر.. كان قد رآها منذ فترة وهي عائدة الى بيتها.. وتعلقت عيناه بطيفها.. وتصور في لحظة حلم انه يستطيع ان يربط مصيره بمصيرها.. ولكن الأقدار كانت تدخر له ولها مصيرا آخر.. فقد تزوجت بعد فترة من شخص آخر.. وتزوج هو من ابنة عمه.. وأنجب طفله.. ومع ذلك كانت عواطفه كلها تحوم بعيدا.. ناحية تلك الفتاة.. فلم يستطع ان يمنح زوجته الشابة وهي ابنة عمه في نفس الوقت الاهتمام الكافي. كما لم تستطع طفلته الرضيعة التي ولدت حديثا ان تنسيه مشاعره القديمة تجاه جارته.. ولذلك أهمل كل شيء.. وبدأ يراقب طيف جارته ويتابع سكناتها وتحركاتها الى ان كان يوم الحادث.. عندما تجرأ وتجاوز الأسوار والحواجز التي تفصله عنها.. واقتحم عليها غرفة نومها وهي راقدة على فراشها بعد ان غادر زوجها البيت ولم يكن يستغرق دقائق حتى وجد الرصاص ينهال عليه.. ... تفاصيل
 
 
  فتش عن الخادمة!..
13/12/2009 - 04:48
( العدد السابع والعشرون بعد المئة )
أحيانا تختفي مبالغ نقدية أو ساعات ثمينة من البيت بصورة مفاجأة.. ومن دون ان يشعر بها أحد اثناء سرقتها أو اختفائها ولكن عندما تتكرر هذه الحالة وتصبح بتوقيتات معينة.. تبرز عدة تساؤلات لدى أفراد الاسرة.. من هو السارق؟ هل هو أحد اصدقاء او اقارب الاسرة.. او احيانا يشير أصبع الاتهام الى الخادمة التي تأتي للبيت منذ سنوات لتنظيف وكنس البيت وهي أمينة ومخلصة.. ولا تجلب الشك في اخلاصها وامانتها.. ولكن رغم ذلك فالنفس امارة بالسوء.. فاكثر سرقات المنازل تكون الخادمة هي المسؤولة عنها رغم طيبتها وأحيانا كبر سنها.. واليكم الحكاية التالية:
... تفاصيل
 
 
  صراع الشك
06/12/2009 - 03:16
( العدد السادس والعشرون بعد المئة )
جلس حسن الموظف الشاب خلف منضدته بدائرته الحكومية يستمع لآراء زملائه حول حادث بشع انتشر بين الناس مؤخراً عن جريمة قتل راح على أثرها ضحية زوج على يد زوجته وعشيقها!
 
قال أحد الموظفين:
- (الدنيا هواية تغيرت هذه الأيام.. ماكو أمان.. حتى النسوان تعلمن القتل!).
ورد آخر على تعليقه ساخرا:
- نساء يطالبن بالحقوق مع الرجل.. وأغلبهن ناقصات عقل ودين! والساقطة.. ساقطة..
وقاطعه أحد الموظفين في حدة..
- (يابه على كيفك.. مو كل أصابعك سوه.. الشريفة شريفة..).
... تفاصيل
 
 
  حافظت على سره.. وجازاها بفضح نفسه!!
22/11/2009 - 03:38
( العدد الخامس والعشرون )
 
 في غرفة الباحثة الاجتماعية في محكمة البياع.. جلست وإلى جوارها والدها الكهل الذي تبدو على ملامحه الرزانة وعيناه مغرورقتان بالحزن والألم على ما آل اليه حال ابنته الوحيدة..

فهي فتاة فاتنة الجمال والأنوثة والرقة فبالرغم من ان عمرها قارب الثلاثين الا ان الذي يراها قد يعتقد انها إحدى طالبات الجامعة..

... تفاصيل
 
 
  سر السيارة التي اسقطت في نهر دجلة
16/11/2009 - 08:03
(العدد الرابع والعشرون بعد المئة)

وقف الشرطي التابع لمديرية مكافحة سرقة السيارات في مكان ما من شارع أبي نؤاس، شارع المقاهي والبارات والحدائق المزدحمة بالعوائل والشباب، وظل ساعات وساعات مختبئاً خلف جدران إحدى العمارات الخالية وعينه على موقف السيارات الخاص باحدى الكازينوهات التي يرتادها مئات العوائل لتمضية بعض ساعات اللهو على شاطيء نهر دجلة، ... تفاصيل
 
 
  بيت..سيء السمعة!!
08/11/2009 - 11:46
(العدد الثالث والعشرون بعد المئة)

تشهد محاكم الأحوال الشخصية كل يوم غرائب وعجائب من مشاكل الأسرة الموجودة في مجتمعنا.. هذه المشاكل تبرز مظاهر أخلاقية متردية بعيدة كل البعد عن القيم والعادات والتقاليد التي ورثناها وتربينا عليها.. من هذا نجد السوي وغير السوي وبها الخير والشر وان كان طابع الشر هو السائد في هذه القضايا.. ... تفاصيل
 
 
  جراح لم تندمل!!..
01/11/2009 - 11:34
(العدد الثاني والعشرون بعد المئة)

جرائم النساء في عصر العولمة اكثر شراسة.. وافدح خطراً.. واشد لؤماً.. وأقسى غموضاً والاوسع انتشاراً بعد ان اصبحت عابرة القارات لها في كل قارة طرق خفيه، واذا كان علماء الاجتماع في القرن الماضي يؤكدون ان جرائم النساء اكثر خفية بطبيعتها عن جرائم الرجال.. فأنها في السنوات الاخيرة اصبحت اشد تخفياً.. واكثر حرفية بعد المد النسائي الهائل في كثير من المجالات وتحالف قوى المكر الطبيعية مع نزعات الشر عند الرجال مع الاستغلال الامثل لمستحدثات العصر من تكنولوجيا متطورة وبالغة الدقة في الاظهار والاخفاء والتسوية وغير ذلك. ... تفاصيل
 
 
  حمل الشهادة الى السجن!!
25/10/2009 - 08:38
(العدد الحادي والعشرون بعد المئة)

بدأت حكاية عصام مع الجريمة والسرقة والاحتيال منذ ان تخرج في الكلية ونال شهادة البكالوريوس في ادارة الأعمال.. ومع شهادة البكالوريوس كان يحمل في داخله آمالا كبيرا وطموحا في الحياة والمستقبل.. ظن مثل جميع الشباب الجامعي ان الشهادة الجامعية وحدها كفيلة بأن تفتح له أبواب المستقبل الموصدة.. ... تفاصيل