اقرأ في هذا العدد
 
 




نواعم
  المقتضيات
29/12/2015 - 09:42
  في وقت مبكر من حياة البشرية، وظهور «الأشكال» الأولى للحكومة، وُلِدتْ فكرة الجماعة، والعمل على خدمتها وتحقيق مصلحتها، وهو ما تطور مع الزمن الى مفهوم المصلحة العامة، كما يطلق عليه اليوم، ولكن واقع الحال يشير الى ان هذا المفهوم، سواء وُجدَ عبر عمليات التطور الادارية، أم تم ابتكاره كأي مخترع، فان الهدف الحقيقي من ورائه، هو خدمة السلطة أو زعيمها، والحفاظ على صوت واحد يزيح الأصوات الأخرى، الحليفة منها والمعارِضة، تحت ذريعة «المصلحة العامة»، ولا خلاف على أن هذا التعبير أو الابتكار، يعبّرُ عن أعلى مستويات الذكاء والدهاء، ذلك لأن هذه الذريعة تبدو غير عدائية، وتتمتع بقدر كبير من الدبلوماسية والشفافية، وتحقق أهدافها من غير ضجيج ولا شُبُهات وبصورة غير مباشرة!! ... تفاصيل
 
 
  الباحث العلامة
15/12/2015 - 11:37
  على كثرة الذين اشتغلوا في ميدان الاقتصاد، الا ان احداً منهم لم ينل من السمعة الطيبة، وسِعَةِ الشهرة، والتألق الفكري، ما ناله الأستاذ الدكتور (سعدون فياض)، الذي كان مضرب المثل عند الناس، حيث جرى الكلام عن الذكاء والعبقرية، فيما كانت مخاطبات الدوائر الرسمية ووسائل الاعلام تطلق عليه لقب (الباحث العلامة)!
“فياض” وكتُبُه وجهوده البحثية ونشاطاته الميدانية، جعلته يستحق الكثير من الالقاب، العلمية الاكاديمية منها، أو الاعتبارية البلاغية، وليس “العلامة” فقط!! وكانت محاضرته في ذلك المساء واحدة من أكثر المحاضرات أهمية وإثارة، ليس لأنها اعتمدت على لغة التحليل العلمي والاحصاءات والأرقام فقط وكما هي عادته، بل لأنها تناولت كذلك موضوعاً بالغ الحساسية حول الاقتصاد العربي ومقوماته، واشارت الى نقاط قوته وضعفه، من غير صراخ أو تهريج خطابي أو تفاؤل عاطفي اهوج، إن كل عبارة في محاضرته، تعبر عن حقيقةٍ مدعمةٍ بالدلائل!!
... تفاصيل
 
 
  فقر الدم الوطني
03/11/2015 - 01:07
 كان أقرب الأصدقاء إلى روحي، وهاهي مراحل الدراسة المتوسطة والاعدادية والجامعية تعمق تلك الصداقة، كنا لا نفترق ابداً، في المحلة والمقهى وساحة كرة القدم والسينما والمسرح و.. وفجأة ركب رأسه وقرر مغادرة العراق بأية وسيلة أو طريقة، ولم ينتظر حتى ظهور النتائج ونحن في المرحلة الأخيرة من الكلية، وكان له ما أراد، وأقسم، ما مسني حزن في حياتي كما مسني بعد فراقه!! ... تفاصيل
 
 
  العبارة الأثيرة
04/10/2015 - 01:11
 على كثرة المعارف والزملاء والأصدقاء في حياتي على مدى سبعين سنة من العمر، إلا انني لم التقِ أو اصادف رجلاً مؤمناً بالقانون الى حد الهوس مثل صديقي سالم، وكنيته (ابو علي)، فقد كان الحديث عن القانون والالتزام به وتطبيقه، لا يفارق لسانه وهو معنا في المقهى أو النادي، أو وهو في الشارع أو السوق أو سيارة (الكيا) ولا يغادر سلوكه عند مواجهة اية مشكلة أو موقف!.  ... تفاصيل
 
 
  دروع وشهادات
16/09/2015 - 11:12
 تحت يدي مليون دينار، استطعت توفيرها بعد ثمانية اشهر من اعداد ميزانية منزلية متقشفة، والعمل تحت شعار (شد الأحزمة على البطون) وبي حاجة كبيرة الى توفير ثلاثة ارباع المليون دينار بصورة عاجلة لان موعد اجراء العملية الجراحية في احد المستشفيات الأهلية بات قريباً جداً، ولكوني اتحرج أو استحي على وجه الدقة من الاقتراض، وان كان المقرض أخا أو صديقاً أو قريباً، فقد فكرت في حلّ يحفظ لي ماء وجهي، وذلك بان ابيع بعض حاجيات البيت، وحين عزمت على ذلك، تنبهت الى ان كل حاجة لها دور، ولا يمكن الاستغناء عنها، ولعل الاستثناء الوحيد هو (التلفزيون) وآية ذلك ان البلد اصبح يمتلك مئة فضائية، خمسون منها تقول ان درجات الحرارة ليوم غد (42) مئوية، وخمسون تزعم انها (24) مئوية، أما الحقيقة فهي ان حرارة يوم غد (36) درجة مئوية، ولكن المشكلة ان احداً لم يدفع بتلفازي اكثر من (300) الف دينار) في حين اشتريته بمبلغ (800) الف دينار ... تفاصيل
 
 
  انواع الوزارات
25/08/2015 - 12:15
 التغيير السياسي على وجه الخصوص، يحمل تحت جناحيه، جملة من التبدلات في القوانين والتشريعات والأنظمة، ولعل أبرز التبدلات، أو في مقدمتها تلك التي تتعلق بظهور مسميات مصطلحات جديدة، أو غير مسبوقة، فقبل 14 تموز 1958 لم يكن العراقيون قد سمعوا عبارة (العهد المبائد) أو (الزعيم الأوحد)، وقبل 17 تموز 1968، لم يكن أحد قد سمع تعابير على غرار (الأب القائد) أو (بالروح بالدم) أو (يوم البيعة) أو (الزحف) أو (حفظه الله ورعاه!!) ... تفاصيل
 
 
  شعوب وعادات!
29/07/2015 - 12:37
 يقول علماء الاجتماع، إن تقاليد الشعوب وسلوكها وعاداتها، لا تنشأ عن فراغ، بل هناك جملة من العناصر هي التي تلعب الدور الرئيس في رسم معالم الشخصية لهذا الشعب أو ذاك، ومن هنا على وجه التحديد تولد التباينات، فطباع الشعب الهندي مثلاً وتقاليده، هي غيرها لدى الشعب الياباني أو السوداني، ولعل في مقدمة تلك العناصر، الارث الديني والروحي والثقافي، وكذلك عنصر البيئة الذي يلعب دوراً غير إعتيادي في تكوين الشخصية ... تفاصيل
 
 
  كلام في الثقافة
09/07/2015 - 09:21
 ... هكذا علمنا أولياء أمورنا من ذوي الرأي الثاقب، والحكمة المجربة، والعقل الراجح، إن الثقافة ليست إدماناً على قراءة الكتب الوجودية بعد الافطار الصباحي، والكتب الماركسية بعد الغداء، والكتب الدينية بعد وجبة العشاء، وكتب السحر الصفراء قبل النوم، وإنها كذلك ليست شهادة دراسية مزججة ومؤطرة بخشب الأبنوس،  ... تفاصيل
 
 
  ليلة الهلال!!ـ
30/06/2015 - 09:07
 في عمر الخامسة، أو قريباً من ذلك، والزمن يعود الى أواخر العقد الأربعيني من القرن الماضي، ومازالت الطفولة تتفتح على أمرين، لا يبرحان الذاكرة، أولهما تلك الدشاديش المقلمة التي يرتديها فقراء الكرخ البغدادية من دون استثناء، وثانيهما مشهد الهلال ومراقبته والعثور عليه، وكانت لنا في تلك السنوات ثلاثة أهلة تطلع كل عام في (رمضان والفطر والأضحى)، ولابد ان طفولتنا كانت أكثر شغفاً بهلالي (الفطر والاضحى) لأنهما يرتبطان بملابس جديدة وعيديات ودواليب هواء، في حين كان الهلال الرمضاني، هو الأحب الى نفوس الكبار، لأن فيه درجة أعلى من الايمان والطاعة والتقرب الى الله!! ... تفاصيل
 
 
  في رحاب المبدعين
02/06/2015 - 11:25
 لا تأتي النجومية من فراغ، بل لابد من توفر شرطين، أو أمرين، الأول: ذاتي.. يرتبط بالمبدع نفسه، بمعنى وجود ابداع حقيقي يؤهل صاحبه لبلوغ النجومية، والثاني: خارجي يتعلق بماكنة الدعاية والاعلام التي تتبنى المبدع وتقف وراء انتشاره، والحقيقة فان هذه الماكنة تتمتع بأهمية استثنائية وغريبة، لأن بمقدورها صناعة نجم من لا شيء.. ... تفاصيل
 
 
  جبّة السيد النائب!ـ
17/05/2015 - 11:12
 
مضت قرابة خمسين سنة على دخولي بلاط صاحبة الجلالة، وقد أتاح لي هذا الزمن الطويل فرصةَ عريضة للتعامل مع شتى فنون الكتابة الصحفية، وربما نجحت في هذا الجانب وفشلت في ذاك، أو ربما كنت هنا أفضل مني هناك، وهذا أمر طبيعي، ولكنني بصورة عامة وجدت نفسي أكثر ميلاً وارتياحاً لكتابة تحقيقات  ... تفاصيل
 
 
  أم المصائب!ـ
29/04/2015 - 08:58
 

في معظم اسواقنا الشعبية التي تنتشر بالمئات على كرخ بغداد ورصافتها، هناك أمر لافت للنظر ويكاد يكون ظاهرة، فقد قام مخططو المدن والأحياء السكنية، بترك ارصفة تفصل بين الشارع وبين الدكاكين والمحال، قد يصل عرضها في بعض الأحيان الى عشرة أمتار أو يزيد، ومثل هذه المسافة مبالغ فيها،  ... تفاصيل
 
 
  المبتدأ والخبر والطائفية!ـ
15/04/2015 - 01:13
 
شيخوختي المتعبة تستعين بعافية العقد الستيني من القرن الماضي من ذاكرته وذكرياته.. إنها أيام شباب لم يعاشرها صداع شقيقة أو يؤرق ليلها التهاب مفاصل، ولعلنا اذا اكتمل نصابنا، لا نقلُّ عن ثلاثة عشر (رجلاً) بين الرابعة والعشرين والثلاثين من العمر، نلتقي يومياً في مقهى (عارف آغا) عند منطقة الحيدرخانه، مقابل مقهى الزهاوي التي مازالت قائمة الى الآن، أمدّ الله في عمرها، فيما إندثرت مقهانا فيما إندثر من تواريخنا الشخصية! ... تفاصيل
 
 
  اعلان البدري!!ـ
31/03/2015 - 09:36
 
يتوهم كثير من الناس، إن يد البطش التي  إستعان بها صدام حسين منذ توليه السلطة عام 1979، قد نجحت في اجتثاث الصوت العراقي، وتخويف الشعب ومنعه من الاعتراض والمواجهة والتعبير عن الذات، وربما كانت الناس محقةً فيما ذهبت اليه من وهم، لأن إسلوب العنف ... تفاصيل
 
 
  وزير الاعلام!ـ
16/03/2015 - 10:24
 
في سنة تعود الى تسعينيات القرن الماضي اقدمت الدولة على تخفيض الكمية التي يتسلمها المواطن من مفردات البطاقة التموينية التي تضم الشاي والسكر والعدس والفاصوليا والسمن والرز... الخ، أي إذا كانت حصته الشهرية من السكر مثلا 800 غرام، اصبحت 500 غرام، وهكذا بالنسبة للمفردات الأخرى، ومقابل هذا التخفيض يحصل كل مواطن على (الفي) دينار بصفة تعويض.. بمعنى انه قادر على شراء (النقص) من السوق التجارية! ... تفاصيل
 
 
  أربع لقطات!ـ
05/03/2015 - 11:52
 
في يوم زاخر بسخونة الصيف المقرفة من عام 1983، كنت أقف مع عشرات غيري بصورة فوضوية، أمام المصعد الكهربائي الخاص بمبنى رئاسة الجامعة،  ... تفاصيل