اقرأ في هذا العدد
 
 




رؤيـة
  كلمة أولى
29/12/2015 - 08:43
  بين السياسة والتجارة وشائج كثيرة لكن الأسوأ عندما يجمع السياسي بين المهنتين. فالتاجر يغش الناس بالبضاعة والسعر والكلام المعسول، والسياسي يغش الناس بالشعارات والخطب والوعود الكاذبة. لكن عندما يكون السياسي تاجرا، في الوقت نفسه، تكون مساحة الغش لديه أوسع وأخطر، فالتاجر يكذب على بعض الناس في حين يكذب السياسي على الناس جميعا. ... تفاصيل
 
 
  كلمة أولى
15/12/2015 - 10:03
  الإنسان يحتفل بعيد ميلاده كل سنة مع أن المفروض أن يحزن في مثل هذا اليوم لأنه خسر عاما من عمره الثمين. وهذا يثبت نظريتي التي لا يعترف بها أحد للأسف، وفحواها أن الإنسان يقضي عمره وهو يبحث عن طريقة لقضاء هذا العمر! 
فهو يذهب الى المقهى ليلعب "الدومينو والطاولي" ويدخن "الاركيلة" لقضاء الوقت. ويذهب في سفرات سياحية للغرض ذاته وينام كلما أتيحت له الفرصة لقضاء بعض الوقت تحت اللحاف.
... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
24/11/2015 - 10:14
  برغم ذكاء الإنسان إلا أن الطمع يعمي بصيرته ويدفعه أحيانا إلى التصرف بطريقة توقعه في الورطة والفضيحة.
فقبل سنوات قليلة اعتقلت النزاهة وكيل وزير النقل الأسبق، متلبساً بأخذ رشوة من شركة كبيرة، وهذا الوكيل الغبي لو كان طلب مبلغا متواضعا كأن يكون خمسة آلاف دولار أو حتى عشرة، لكانت الشركة التي وشت به للنزاهة، قد أعطته المبلغ وانتهى الأمر بسلام.. ويا دار ما دخلك شر. لكنه طلب نصف مليون دولار فراح ضحية طمعه
... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
03/11/2015 - 09:22
  كان قلم الباركر من أثمن الهدايا، أما إذا كان (باركر 45) المذهب “فتهي بهي”. وكان هذا القلم طويل العمر لأنه قوي ويمكن تصليحه في حال وقع أي عطل فيه. كانت هناك شركة عالمية معنية بتصليح أقلام الباركر تقع في آخر شارع السعدون أسمها فيكست. ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
19/10/2015 - 09:34
  في منتصف الستينات كنت صبيا لكني أتذكر اليوم أصغر التفاصيل من تلك السنوات الخوالي. كنا نسكن في "العاصمة" خلف السدة الشرقية، وهي أقدم مدينة حواسم في العراق وكانت شديدة الفقر. نذهب في المساء إلى مقهى وسط السوق بجوار دكان جابر أبو الطرشي. نلعب الدومينو ونتراهن على مشروبات الشاي والحامض ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
04/10/2015 - 10:00
  سألوا شارلي شابلن، بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية، لماذا لم تعد تتناول هتلر في أفلامك الساخرة.. فقال لهم: لأنني لم أعد الحق به من كثرة المهازل التي يرتكبها!
مشكلتنا مع بعض سياسيينا تشبه مشكلة شابلن مع هتلر، فنحن أيضا لم نعد نلحق بالمهازل التي يأتون بها كل يوم، والطريف أن البعض من هؤلاء السياسيين يبدو وكأنه جاء من السيرك الى السياسة مباشرة، فأستبدل وظيفة البهلوان في إضحاك الناس بمهمة السياسي في الضحك على ذقونهم
... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
16/09/2015 - 09:04
 كلما أردت استئجار منزل أضع شرطا على صاحب المكتب العقاري أن يكون في المنزل كراج سيارة. وطوال السنوات العشر الماضية، استأجرت أكثر من عشرة منازل في مناطق مختلفة، وكلها فيها كراجات لكن المشكلة أنني لم أكن أملك سيارة خاصة ولذلك لم استخدم تلك الكراجات. ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
25/08/2015 - 09:28
  أول مرة التقي فيها بالدكتور أياد علاوي كانت في منزل الأستاذ حسن العلوي في سوريا مطلع التسعينات، وكما اتذكر كان الحديث يدور في الجلسة حول انفصال القيادي البعثي المعروف صلاح عمر العلي عن حركة الوفاق وذهابه، من دون موافقة الحركة، الى السعودية لطلب المعونة المالية منها.  ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
10/08/2015 - 10:14
  لماذا لا تستقيل سيادة الوزير؟.. هذا عنوان مقال نشرته في العام 2005 في جريدة "الصباح" عندما كنت رئيسا لتحريرها.. وكنت أقصد فيه وزير الكهرباء في حكومة الجعفري، وكان حينها محسن شلاش، لكن الطريف في الأمر أن هذا المقال ظل صالحا للنشر على مدى السنوات العشر الماضية لأن جميع الوزراء الذين تعاقبوا على هذه الوزارة، فشلوا في معالجة الأزمة وكان يجب أن يستقيلوا الواحد تلو الآخر. تذكرت المقال قبل أيام وأنا أقرأ تصريحا للوزير الحالي قاسم الفهداوي يقول فيه أنه يتعهد بتقديم استقالته في حال عجزه عن حل الأزمة. طبعا ضحكت في عبي من هذا التصريح لأن السيد الفهداوي يعرف قبل غيره أنه لن يستطيع حل الأزمة إلا بمعجزة وقد ولى زمن المعجزات، لذلك اقترح عليه ألا ينتظر طويلا كي يقدم استقالته، لكي لايضطر للهروب كما فعل زملاؤه السابقون. ... تفاصيل
 
 
  كلمة أولى
27/07/2015 - 01:31
 في العام 1971 تداول الناس في مدينة الثورة خبر تعيين (جلاد) محكمة الثورة، مسلم الجبوري قائممقاما للمدينة. كانت سمعة الجبوري (سودة ومصخمة) فهو مثل خلفه عواد البندر كان يحكم على الناس بأشد العقوبات ولأتفه الأسباب. وبالترافق مع انتشار هذا الخبر تسربت شائعات تقول أن هناك قائمة بأربعين شخصا (معارضا للنظام)  ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
09/07/2015 - 08:49
 كنت في طريقي الى افغانستان فتوقفت في نيودلهي بالهند لتبديل الطائرة. كان ذلك في العام 1991 كما اظن، وكانت افغانستان شهدت، قبل ذلك باسابيع قليلة، صراعاً دموياً اثر انقلاب وزير الدفاع (شنهواز تني) على الرئيس الأفغاني محمد نجيب الله.
 
... تفاصيل
 
 
  كلمة أولى
29/06/2015 - 01:12
 أول كرسي أجلس عليه هو كرسي الحلاق. وكنت صغيرا حينها لذلك وضعوا لي لوح خشب فوقه كي يكون رأسي في متناول المقص. 
وثاني كرسي جلست عليه كان كرسي المدرسة الابتدائية وهي مدرسة البتاويين خلف القصر الأبيض. وعندما عدت الى العراق بعد 25 سنة منفى ذهبت لزيارة هذه المدرسة فوجدتها وقد تهاوت وتهالكت جدرانها. فتذكرت وقتها كيف كنا نتسلق تلك الجدران كي نهرب من الدرس الأخير لنحضر أفلاما سينمائية. صورت واجهة المدرسة يومذاك لأن بابها الخارجي كان مقفلا واحتفظت بالصورة كمن يحتفظ بماضيه أو بطفولته.
... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
15/06/2015 - 11:19
 بعد احتلال الموصل بفترة قصيرة أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما إن طرد داعش من العراق يحتاج الى ثلاث سنوات. تعجب البعض في حينها من هذا التصريح، وتساءل بعض آخر عن سر هذا الجدول الزمني، فيما خمن بعض ثالث بإن الولايات المتحدة هي التي تريد بقاء داعش ثلاث سنوات في العراق لأهداف غير معلومة. ... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
02/06/2015 - 09:45
 جاري في الكرادة نائب سابق في البرلمان، تقف أمام منزله خمس سيارات "مونيكا وليلى عليوي" وأكثر من عشرة جنود حراس.. واتساءل دائما إذا كان السيد نائباً (سابقا) ولديه كل هذه الحظوة والجاه، فماذا لدى النواب الحاليين؟ ... تفاصيل
 
 
  كلمة أولى
17/05/2015 - 10:19
 
 كتبت في العدد السابق عن جرابيع الفساد من المسؤولين وغير المسؤولين وأكتب اليوم عن فئران الفساد:
يقول مختصون في عالم الحشرات والزواحف أن الجرذان والفئران التي نشاهدها في بيوتنا، أو عند براميل القمامة في الشوارع العامة، هي مجموعات مطرودة من عائلاتها لأسباب كثيرة منها عجز الجرذ عن الإتيان بغذائه، 
... تفاصيل
 
 
  كلمة اولى
28/04/2015 - 10:01
 

يبحث الجربوع في أول الصيف عن ثمرة القرع (وتسمى أيضا بالخفيف) فيثقب القشرة الطرية لها ويدخل فيها حيث الجو الرطب والطعم اللذيذ لقلب الثمرة فيقيم هناك طـــــــوال الصيف يأكل ويتبرد وينام و....يسمن. ... تفاصيل